زلزال قوي يضرب شمال شرق أفغانستان
آخر تحديث: 2007/4/3 الساعة 09:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الشرطة الفنلندية تقول إنها اعتقلت 4 مغاربة للاشتباه في صلتهم بعملية الطعن
آخر تحديث: 2007/4/3 الساعة 09:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/16 هـ

زلزال قوي يضرب شمال شرق أفغانستان

زلزال أفغانستان يأتي بعد فيضانات عارمة خلفت عشرات الضحايا (الفرنسية)

ضرب زلزال قوي بلغت شدته 6.2 درجات على مقياس ريختر، منطقة جبال الهندوكوش شمال شرقي أفغانستان أحس به سكان كابل ومعظم أرجاء الجارة باكستان وصولا إلى العاصمة الهندية نيودلهي. ولم ترد تقارير فورية عن وقوع ضحايا أو أضرار.
 
وقالت مصلحة المساحة الجيولوجية الأميركية ومسؤولون في إدارة الأرصاد
الجوية في باكستان إن مركز الزلزال يقع على بعد 260 كلم شمال شرق كابل وعلى عمق 200 كلم.
 
وأشار محمد وايس المسؤول في وكالة التعاون الفني والتنمية في فيض آباد
عاصمة ولاية بدخشان في أفغانستان وأقرب بلدة من مركز الزلزال إن الهزة الأرضية استمرت أكثر من دقيقة، وأضاف أنه لا يوجد في الوقت الحالي أي أضرار في المنطقة.
 
وفي كابل فر مئات السكان من منازلهم لدى شعورهم بالهزة، كما فعل ذلك سكان مدينة جلال آباد. وقال مراسل الجزيرة في كابل إن معظم أرجاء أفغانستان شعرت بالزلزال.
 
وعزا مراسل الجزيرة عدم وجود معلومات عن حجم الأضرار والضحايا إلى صعوبة المواصلات والاتصالات مع المناطق النائية القريبة من مركز الزلزال. وفي هذا السياق أشار إلى الفيضانات التي اجتاحت وسط وشمال أفغانستان خلال الأيام الماضية ولم تعرف عنها السلطات شيئا إلا بعد ثلاثة أيام من وقوعها.
 
وخلفت الفيضانات والانهيارات الناتجة عن ذوبان الثلوج 80 قتيلا خلال الأسابيع القليلة الماضية وتضرر من جرائها 25 ألف شخص.
 
باكستان والهند
سكان المناطق المنكوبة من زلزال عام 2005 في باكستان ما زالوا يعانون (رويترز-أرشيف)
كما شعر سكان باكستان بما فيهم أهالي العاصمة إسلام آباد بالزلزال، خصوصا أن الشطر الباكستاني من كشمير يعد امتدادا لجبال الهندوكوش، لكن قوته كانت أقل حيث بلغت 6 درجات على مقياس ريختر.
 
ولم ترد تقارير فورية عن سقوط ضحايا أو أضرار، وأثار الزلزال مخاوف من تكرار كارثة الزلزال المدمر الذي وقع في المنطقة في أكتوبر/تشرين الأول 2005 وخلف 73 ألف قتيل وشرد أضعاف هذا العدد.
 
وقال أحد السكان إن الأطفال في شمال باكستان فروا فزعا من مدارسهم، وأشار مراسل الجزيرة في إسلام آباد إلى أن سكان المناطق المنكوبة من الزلزال الماضي ما زالوا يعانون حتى الآن، مذكرا بأن الكارثة الماضية بدأت بعدد قليل من الضحايا لكن هذا العدد تصاعد إلى عشرات الآلاف بعد التعرف على حجمها في المناطق النائية. كما أحس الناس بالزلزال في العاصمة الهندية نيودلهي.
المصدر : الجزيرة + وكالات