يانكوفيتش يخطب في الآلاف من أنصاره ويرفض حل البرلمان(الفرنسية)

هدد رئيس الوزراء الأوكراني الموالي للروس فيكتور يانكوفيتش خصمه الرئيس الموالي للغرب فيكتور يوتشينكو بتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة في حال لم يتراجع عن قراره بحل البرلمان.
 
ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية عن يانكوفيتش قوله أمام الآلاف من أنصاره الذين تجمعوا قبالة مقر البرلمان "إذا لم يلغ الرئيس مرسومه (بشأن حل البرلمان) فلن ننظم انتخابات تشريعية مبكرة فحسب، بل انتخابات رئاسية مبكرة أيضا".
 
وقال رئيس الوزراء إن قرار الرئيس حل البرلمان خاطئ وموجه ضد الشعب  الأوكراني" ووعد بأن حكومته ستتخذ كل التدابير اللازمة "لحماية البرلمان والنظام الدستوري" في أوكرانيا.
 
وكانت يانكوفتش قد دعا إلى إلغاء مرسوم حل البرلمان، أثناء اجتماع طارئ للحكومة وللبرلمان أمس.
 
وفي جلسة استثنائية للبرلمان صوت 262 نائبا من أصل 450 على طلب رفع القضية إلى المحكمة الدستورية في مهلة خمسة أيام لتنظر في شرعية المرسوم الرئاسي بحل البرلمان.
 
وفي نفس الجلسة صوت 261 نائبا لصالح قرار بحل اللجنة الانتخابية المركزية ومنع تمويل انتخابات تشريعية مبكرة كما أمر الرئيس. وجاء في القرار الذي صوت عليه النواب الأوكرانيون أن المرسوم الرئاسي لحل البرلمان "لا قيمة شرعية له" وأنه "خطوة نحو القيام بانقلاب ويجب ألا يطبق".
 
أمر الحل
ودخل الأمر الرئاسي الذي أصدره الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو بحل البرلمان اليوم حيز التنفيذ رسميا عقب نشر المرسوم في الجريدة الرسمية.
 
يوتشينكو أمر اليوم بحل البرلمان والدعوة لانتخابات جديدة  (رويترز-أرشيف)
ووقع يوتشينكو الذي يخوض منذ عدة شهور مواجهة مع البرلمان ورئيس الوزراء المرسوم ليفتح له الطريق الدعوة لإجراء انتخابات جديدة الشهر المقبل.
 
وقال موفد الجزيرة إلى كييف إن المرسوم الرئاسي بحل البرلمان أصبح ساري المفعول اعتبارا من اليوم.
  
وكان يوتشينكو قال في خطاب تلفزيوني الليلة الماضية بعد محادثات مع زعماء الأحزاب "إن واجبه يقتضي حل البرلمان لأنه انتهك الدستور".
 
وتصادم يوتشينكو مرارا مع يانكوفيتش وهدد مرارا بحل البرلمان ما لم يكف الائتلاف المكون من ثلاثة أحزاب الذي يساند رئيس الوزراء عن تجنيد أفراد من المعارضة للانضمام إلى صفوفه ضد قرارات الرئيس.
 
ومقابل ذلك ضمن يوتشينكو تأييد الجيش وأكد وزير الدفاع أناتولي غريتسينكو الموالي للرئيس يوتشينكو أن الجيش سيطيع أوامر رئيس البلاد. وقال غريتسينكو في اجتماع الحكومة إن "القوات المسلحة ستنفذ أوامر قائدها العام" وهو عمليا يوتشينكو بموجب الدستور.
 
روسيا وواشنطن
وعبرت موسكو اليوم عن قلقها من قرار حل البرلمان الأوكراني ودعت إلى "تسوية" بين طرفي الأزمة.
 
كما دعت الولايات المتحدة أطراف الأزمة السياسية في أوكرانيا إلى التهدئة واحترام القانون وتسوية خلافاتهم بطريقة سليمة "وفق القيم الديمقراطية".
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك في بيان إن "الولايات المتحدة تدعو جميع الزعماء السياسيين الأوكرانيين إلى تحمل مسؤولياتهم تجاه ما يقوم به أنصارهم وأن يحافظوا على الهدوء".

المصدر : الجزيرة + وكالات