مقتل 21 من طالبان وفرنسا تؤكد الإفراج عن رهينتها
آخر تحديث: 2007/4/28 الساعة 18:47 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/28 الساعة 18:47 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/11 هـ

مقتل 21 من طالبان وفرنسا تؤكد الإفراج عن رهينتها

قوات التحالف والناتو تسعى لوقف هجمات طالبان (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولون أفغان إن قوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) قتلت 13 من أفراد حركة طالبان في غارة شنتها في خوست جنوبي شرقي أفغانستان.

وأوضح محافظ خوست أرسالا جمال أن الغارة وقعت بعد هجوم شنته مجموعة من مقاتلي طالبان على مقر الحكومة في منطقة علي شير في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.

في السياق ذاته قالت قوات التحالف إنها قتلت عشرة من مقاتلي حركة طالبان في اشتباكات في ولاية هلمند بعد كمين نصبه مقاتلو الحركة لقواتها قرب مقاطعة غيرسيك، كما قالت قوات التحالف إنها دمرت منزلين كان المسلحون يتحصنون فيهما.

رهينتا فرنسا
وفي ملف الرهائن أكدت وزارة الخارجية الفرنسية الإفراج عن إحدى الرهينتين الفرنسيتين اللتين تحتجزهما حركة طالبان منذ ثلاثة أسابيع مع ثلاثة أفغان بعد إعلان الحركة أنها أفرجت عن امرأة فرنسية وحددت مهلة جديدة مدتها أسبوع للتفاوض مع باريس بشأن إطلاق سراح الرهينة الثاني.

وجاء في بيان للوزارة أن السلطات الفرنسية تؤكد "إطلاق سراح إحدى الرهينتين العضوين في جمعية أرض الطفولة". كما أعرب الرئيس الفرنسي جاك شيراك عن سروره لتحرير الرهينة داعيا إلى مضاعفة الجهود للإفراج عن باقي الرهائن.

طالبان أمهلت فرنسا أسبوعا جديدا للتفاوض بشأن الرهينة الثاني (الفرنسية-أرشيف)
وكانت حركة طالبان أعلنت في وقت سابق الإفراج عن فرنسية شابة احتجزتها قبل ثلاثة أسابيع ومنحت باريس مهلة إضافية مدتها أسبوع للتفاوض بشأن الإفراج عن رهينتها الثاني.

وقال المتحدث باسم الحركة يوسف أحمدي إنه أفرج عن الرهينة في منطقة مايواند في ولاية قندهار، "لنظهر للحكومة الفرنسية حسن نوايانا" مشيرا إلى أن المرأة حملت رسالة للسلطات الفرنسية بأن عليها سحب قواتها من أفغانتسان.

وصرح رئيس جمعية أرض الطفولة غير الحكومية أنطوان فيوم للصحفيين بأن ممثلين من السلطات الفرنسية رافقوا الرهينة في طريقها إلى كابل.

واختطف الرهينتان "أريك" و"سيريل" في الثالث من أبريل/نيسان الجاري مع ثلاثة من مرافقيهما الأفغان في منطقة نائية جنوبي غربي أفغانستان حيث يعملان لصالح منظمة غير حكومية صغيرة تدعى أرض الطفولة.

وطالبت حركة طالبان في 20 أبريل/نيسان الحكومة الفرنسية بسحب قواتها من أفغانستان البالغ عددها ألف جندي مقابل الإفراج عن الرهائن.

المصدر : الجزيرة + وكالات