مقتل 13 من طالبان في غارة للناتو بجنوب أفغانستان
آخر تحديث: 2007/4/28 الساعة 10:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/28 الساعة 10:21 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/11 هـ

مقتل 13 من طالبان في غارة للناتو بجنوب أفغانستان

تفجير انتحاري بخوست في وقت سابق هذا الشهر أودى بحياة 11 شخصا (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولون أفغان إن 13 من مقاتلي حركة طالبان قتلوا في غارة جوية شنها حلف شمال الأطلسي الناتو بإقليم خوست جنوب شرقي أفغانستان.

وأوضح محافظ خوست أرسالا جمال إن الغارة وقعت بعد هجوم شنته مجموعة من مقاتلي طالبان على مقر الحكومة في منطقة علي شير في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.

بالمقابل قال مسؤول آخر بالمنطقة إن خمسة على الأقل من قوات الأمن الأفغانية أصيبوا في الهجوم الذي نفذته طالبان، ولم يتسن الاتصال بحلف الأطلسي أو طالبان للتعليق على ذلك.

وفي السياق ذاته قال المتحدث باسم حركة طالبان قاري يوسف أحمدي إن مقاتلي الحركة استولوا على مديرية آوبند بولاية غزني جنوبي العاصمة كابل الليلة الماضية. وأضاف أن اثنين من الجنود قتلا وأسر ثلاثة آخرون خلال المعركة التي خاضها مقاتلو الحركة للاستيلاء على مقر المديرية.

الرهينتان الفرنسيان
من جهة أخرى تنتهي اليوم السبت المهلة المحددة للإفراج عن الرهينتين الفرنسيين في أفغانستان، كما تقول حركة طالبان التي أمهلت فرنسا أسبوعا لسحب قواتها من البلاد.

طالبان تطالب بانسحاب القوات الفرنسية مقابل الإفراج عن الرهينتين (الفرنسية-أرشيف)
وكان الموظفان في منظمة أرض الطفولة غير الحكومية قد خطفا في الثالث من أبريل/نيسان الجاري مع مرافقيهما الأفغان الثلاثة في منطقة نائية بجنوب أفغانستان.

وأشار متحدث باسم طالبان أمس الجمعة إلى أن الرهائن الخمسة "في صحة جيدة" مؤكدا أن الحركة لن تعدل عن مطالبها بشأن الإفراج عنهم.

وفي باريس أكد وزير الخارجية فيليب دوست بلازي أن فرنسا تفعل كل ما في وسعها للإسراع في الإفراج عن الرهينتين.

وكان دوست بلازي قد أوضح أن فرنسا "لا تنوي البقاء" في أفغانستان. واعتبر المرشح للانتخابات الرئاسية نيكولا ساركوزي الخميس أن وجود القوات الفرنسية لفترة طويلة في أفغانستان يبدو له "غير حاسم".

وتنشر فرنسا حوالي ألف جندي في كابل في إطار قوة حلف شمال الأطلسي بأفغانستان.

المصدر : وكالات