طالبان تفرج عن رهينة فرنسية وغارة للناتو بجنوب أفغانستان
آخر تحديث: 2007/4/28 الساعة 12:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/28 الساعة 12:08 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/11 هـ

طالبان تفرج عن رهينة فرنسية وغارة للناتو بجنوب أفغانستان

مقاتلو طالبان أبقوا على الرهينة الفرنسي الآخر لحين تنفيذ مطالبهم (الفرنسية-أرشيف)
قال مراسل الجزيرة في أفغانستان إن حركة طالبان أفرجت عن امرأة فرنسية من بين رهينتين فرنسيين احتجزتهما منذ ثلاثة أسابيع.

وأوضح المراسل نقلا عن متحدث باسم الحركة أن الإفراج عن المرأة جاء "استنادا لتعاليم الإسلام التي توصي بحسن معاملة النساء".

وفيما يتعلق بالرهينة الثاني أعلن المتحدث أن احتجازه مدد لأسبوع آخر "نسبة للانتخابات الرئاسية التي تجري في فرنسا".

ومما يجدر ذكره أن التمديد أسبوعا آخر جاء بعد انقضاء مهلة أسبوع كانت قد حددتها الحركة لقتل الرهينتين إذا لم تسحب باريس قواتها من أفغانستان.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن تمديد احتجاز الرهينة ربما يأتي في إطار إظهار حسن النوايا بعد تصريحات لوزير خارجية فرنسا فيليب دوست بلازي يعلن فيها أن بلاده لا تنوي البقاء إلى الأبد في أفغانستان.

وأعلنت طالبان في وقت سابق أنها تدرس تصريحات بلازي التي أشار فيها أيضا إلى أن فرنسا تفعل كل ما في وسعها للإسراع في الإفراج عن الرهينتين. وتنشر فرنسا حوالي ألف جندي في كابل في إطار قوة حلف شمال الأطلسي بأفغانستان.

وكان الرهينتان الفرنسيان وهما موظفان في منظمة أرض الطفولة غير الحكومية قد خطفا في الثالث من أبريل/نيسان الجاري مع مرافقيهما الأفغان الثلاثة في منطقة نائية بجنوب أفغانستان.

غارة للناتو
من جهة أخرى قال مسؤولون أفغان إن 13 من مقاتلي حركة طالبان قتلوا في غارة جوية شنها حلف شمال الأطلسي بإقليم خوست جنوب شرقي أفغانستان.

قوات الناتو تسعى لوقف هجمات طالبان (الفرنسية-أرشيف)
وأوضح محافظ خوست أرسالا جمال أن الغارة وقعت بعد هجوم شنته مجموعة من مقاتلي طالبان على مقر الحكومة في منطقة علي شير في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.

وبالمقابل قال مسؤول آخر بالمنطقة إن خمسة على الأقل من قوات الأمن الأفغانية أصيبوا في الهجوم الذي نفذته طالبان، ولم يتسن الاتصال بحلف الأطلسي أو طالبان للتعليق على ذلك.

وفي السياق ذاته قال المتحدث باسم حركة طالبان قاري يوسف أحمدي إن مقاتلي الحركة استولوا على مديرية آوبند بولاية غزني جنوبي العاصمة كابل الليلة الماضية.

وأضاف أن اثنين من الجنود قتلا وأسر ثلاثة آخرون خلال المعركة التي خاضها مقاتلو الحركة للاستيلاء على مقر المديرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات