المعارضة شككت في فوز يارادوا بانتخابات الرئاسة (الفرنسية-أرشيف) 
قال زعيم أبرز حزب معارض في نيجيريا أمس الخميس إنه لن يعترف ولن يشارك بأي حكومة يتم تشكيلها وفقا لنتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت الأسبوع الماضي وفاز بها حزب الرئيس المنتهية ولايته أولوسيغون أوباسانجو.
 
وأكد زعيم حزب عموم شعب نيجيريا أدوين أومي إيزيوكي أن حزبه الذي رشح محمدو بخاري في انتخابات 21 أبريل/نيسان الرئاسية، سيرفع دعوى قضائية بحق حزب الشعب الديمقراطي كما سيطالب بانتخابات جديدة.
 
وفاز بالانتخابات التي أعلنت نتائجها يوم الاثنين عمر يارادوا حاكم ولاية كاتسينا الشمالية ذات الأغلبية المسلمة بـ 26.6 مليون صوت وبنسبة ناهزت 70%، فيما حصل بخاري على 6.6 ملايين فقط.
 
وكان مراقبون دوليون وصفوا عملية الاقتراع بغير النزيهة. وقال أومي إيزيوكي في هذا السياق خلال مؤتمر صحفي بأبوجا "نطالب بإلغاء تام لنتائج الانتخابات الرئاسية وإجراء انتخابات جديدة في أقرب الآجال".
 
ويُعد حزب عموم شعب نيجيريا عضوا ضمن تحالف من بين عشرين حزبا دعوا لتظاهرات سلمية لإلغاء نتائج الانتخابات.

المصدر : وكالات