واشنطن نقلت عبد الهادي العراقي إلى معتقل غوانتانامو (الفرنسية)

اعتقلت وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) من وصفته بالقيادي الكبير في تنظيم القاعدة أثناء محاولته الدخول إلى العراق، وفق ما أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون).
 
وأوضح المتحدث براين ويتمان أن المعتقل يدعى عبد الهادي العراقي (46 عاما) وأنه نقل قبل أسبوع إلى معتقل قاعدة غوانتانامو، لكنه رفض الإفصاح عن معلومات أخرى بخصوص توقيت وظروف ومكان اعتقاله وما إذا تم ذلك داخل الأراضي العراقية أو في بلد آخر.
 
ووصف ويتمان العراقي بأنه أكثر المسؤولين خبرة ميدانية في التنظيم، وأنه توجه إلى العراق لقيادة عمليات القاعدة والتخطيط من هناك لهجمات ضد أهداف غربية خارج الأراضي العراقية.
 
وتتهم واشنطن عبد الهادي العراقي بالتخطيط وقيادة هجمات على القوات الأميركية في أفغانستان عبر الحدود الباكستانية بالتنسيق مع طالبان بين عامي 2002 و2004.
 
(تغطية خاصة)
كما أنه متهم بالتخطيط لمحاولة اغتيال الرئيس الباكستاني برويز مشرف، ومسؤولين في الأمم المتحدة.
 
ونقلت مراسلة الجزيرة في واشنطن عن مسؤول في البنتاغون –طلب عدم ذكر اسمه- أن العراقي يعتبر قائدا ميدانيا بارزا للقاعدة منذ أواخر تسعينيات القرن الماضي وقضى في أفغانستان 15 عاما.
 
كما أنه على اتصال مباشر بزعيم التنظيم أسامة بن لادن والرجل الثاني أيمن الظواهري اللذين يثقان به وفق ما نقلت المراسلة عن المسؤول الذي أشار إلى علاقته بجماعات وصفها بالمتطرفة في كل من باكستان وأفغانستان.
 
وأِشارت المراسلة إلى أن عبد الهادي العراقي-وفق البنتاغون- التقى أعضاء في القاعدة بإيران أثناء محاولته العبور إلى بلاده العراق، موضحة أنه من مواليد مدينة الموصل عام 1961 وكان ينتمي إلى الجيش العراقي السابق.

المصدر : الجزيرة + وكالات