نووي كوريا وتعزيز التحالف محور زيارة آبي لواشنطن
آخر تحديث: 2007/4/26 الساعة 13:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/26 الساعة 13:44 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/9 هـ

نووي كوريا وتعزيز التحالف محور زيارة آبي لواشنطن

شينزو آبي زار بكين قبل واشنطن (الفرنسية-أرشيف)
توجه رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى واشنطن اليوم، في أول زيارة له إلى أقرب حلفاء طوكيو منذ توليه السلطة في سبتمبر/ أيلول الماضي.
 
وعلى عكس عادة أسلافه في الحكم آثر آبي عقب انتخابه أن يزور الصين وكوريا الشمالية أولا، وقام بجولة أوروبية قبل أن يقرر زيارة الولايات المتحدة.
 
ومن المقرر أن يجري آبي محادثات مع الرئيس الأميركي جورج بوش تتمحور حول تعزيز التحالف بين البلدين والملف النووي لكوريا الشمالية.
 
ومن المرجح أيضا أن يشمل جدول أعمال قمة آبي-بوش الزيادة السريعة في الإنفاق العسكري للصين، إضافة إلى ملف التغييرات المناخية والطاقة النووية ودعم مسعى طوكيو للفوز بمقعد دائم في مجلس الأمن الدولي.
 
وقال آبي للصحفيين قبيل مغادرته طوكيو إن "التحالف الأمني بين اليابان والولايات المتحدة هو العمود الفقري لعلاقاتنا الثنائية.. أتطلع إلى إقامة علاقة مع الرئيس بوش تمكننا من مناقشة أي شيء بصراحة".
 
وسبق للزعيمين أن التقيا، لكنهما لم يتح لهما الوقت الكافي لإقامة روابط وثيقة مثل تلك التي أقامها بوش مع رئيس الوزراء الياباني السابق جونيتشيرو كويزومي.
 
وتأتي زيارة آبي إلى واشنطن بينما أعلنت الحكومة اليابانية أمس أنها ستدرس إمكانية منح نفسها حق الرد في حال تعرض حلفاء اليابان -خاصة الولايات المتحدة- لهجوم، وهو حق يحظره الدستور السلمي للبلاد حاليا.
 
ويحظر دستور 1947 على اليابان استخدام القوة المسلحة إلا في حالات محددة جدا  للدفاع المشروع عن النفس. وأعلن المتحدث باسم الحكومة ياسوهيسا شيوزاكي تشكيل لجنة من الخبراء مكلفة دراسة وسائل توسيع حق اللجوء المشروع إلى الدفاع المشترك.
 
وسيدرس الخبراء إمكانية الرد في حالات استثنائية بينها إطلاق صاروخ بالستي على  الولايات المتحدة أو هجوم على سفينة أو قوات حليفة في إطار عمليات حفظ السلام، وفق ما ذكرته وسائل الإعلام اليابانية.
 
وسيتوجه آبي عقب زيارته للولايات المتحدة إلى منطقة الشرق الأوسط، في جولة تشمل خمس دول هي السعودية والإمارات والكويت وقطر ومصر. 
المصدر : وكالات