معمر القذافي يعتبر أن مشاكل أفريقيا أصبحت ورقة مزايدات دولية(الجزيرة-أرشيف)

انتقد الزعيم الليبي معمر القذافي قرار الولايات المتحدة إنشاء قيادة عسكرية إقليمية لأفريقيا، مؤكدا أن القارة لا تحتاج إلى قواعد عسكرية بل إلى مساعدة اقتصادية.
 
وقال القذافي في كلمة أمام القمة الثامنة للمجموعة الاقتصادية والنقدية لوسط أفريقيا (سيماك) في العاصمة التشادية نجامينا "إن مشاكل أفريقيا تحولت لورقة مزايدات دولية يجري خلالها استغلال مشاكل أفريقيا في  الانتخابات الأميركية والأوروبية، وأوجدت مبررا للقوى الدولية للتدخل لتدمر البيئة والإنسان الأفريقي".
 
وأكد أنه "يجب على الاتحاد الأفريقي أن يطبق عقوبات صارمة على أطراف النزاع لأننا نحن الأفارقة أولى من المجتمع الدولي بتطبيق هذه العقوبات على أنفسنا".
 
وعارض القذافي إنشاء القيادة العسكرية الأميركية لأفريقيا قائلا "نحن غير محتاجين لقواعد عسكرية ولتحليق الطائرات، نحن محتاجون مساعدة اقتصادية ولكن إذا كانت مساعدتكم لنا هي تدخلكم العسكري فنحن لا نريدها وفي غنى عنكم وعن مساعداتكم".
 
وكان مسؤول كبير في وزارة الدفاع الأميركية أعلن الاثنين أن البنتاغون سيقرر قبل أكتوبر/تشرين الأول المقبل البلد الأفريقي الذي سيكون مقرا للقيادة العسكرية الإقليمية لأفريقيا (أفريكوم).
 
وأضاف أن البنتاغون يرغب في أن تصبح القيادة العسكرية الأقليمية لأفريقيا عملية اعتبارا من سبتمبر/أيلول المقبل وأن يبدأ عملها بشكل كامل في سبتمبر/أيلول 2008.
 
وتتولى الشؤون الأفريقية حاليا داخل الجيش الأميركي ثلاث قيادات إقليمية هي القيادة الوسطى (سينتكوم) التي تشرف على الشرق الأوسط وتتكلف بشؤون القرن الأفريقي، وقيادة المحيط الهادي التي تتولى شؤون مدغشقر، ثم قيادة أوروبا التي تتولى الجزء الأكبر من أفريقيا.

المصدر : وكالات