سيغولين رويال نفت نيتها عقد اتفاق مع الوسط بشأن الانتخابات التشريعية (الفرنسية-أرشيف)

وعدت المرشحة الاشتراكية للانتخابات الرئاسية الفرنسية سيغولين رويال حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية الفرنسية (وسط) بضم وزراء منه إلى الحكومة إذا دعمها في الجولة الثانية، بينما كشف استطلاع جديد للرأي أن حظوظ رويال تقترب من منافسها المحافظ نيكولا ساركوزي.

وحسب الاستطلاع -الذي أجراه معهد "تي إن آس سوفريه" الثلاثاء- فإن 51% من الفرنسيين سيصوتون لصالح ساركوزي في الدور الثاني يوم السادس من مايو/ أيار القادم مقابل 49% لرويال.

وتضيف نتائج الاستطلاع أن ساركوزي سيحصل على 25% من أصوات الناخبين الذين صوتوا لصالح مرشح الوسط فرانسوا بايرو في الدور الأول، بينما ستحصل رويال على 46% من هذه الأصوات.

وأكد الاستطلاع -الذي أجري يومي 23 و24 أبريل/ نيسان وشمل 1000 شخص- أن نحو 20% ممن استطلعت آراؤهم لم يحددوا المرشح الذي يعتزمون منحه أصواتهم في الجولة الثانية المقررة في السادس من مايو/ أيار المقبل.

مساعدو نيكولا ساركوزي اتهموا رويال بـ"التنازل عن المبادئ" (الفرنسية-أرشيف)
وعد دون اتفاق
وقالت رويال إنها رغم وعدها لن "تدخل في منطق" التوصل إلى اتفاق مسبق مع حزب الاتحاد لتشكيل الحكومة وخوض الانتخابات التشريعية في يونيو/ حزيران المقبل.

وفي الوقت نفسه مد مرشح اليمين نيكولا ساركوزي -في اجتماع عقده في روان غرب فرنسا- يده "لأصدقائه" في الوسط، معلنا أنه "يرحب بهم" ومنتقدا اليسار الذي قال إنه "يفاوض لإنشاء تحالفات واصطفافات".

واتهم حلفاء ساركوزي منافسته رويال بـ"التنازل عن مبادئها لكسب أصوات الوسط".

وقال بريس هورتفو أحد منسقي حملة ساركوزي الانتخابية إن هذا الأخير "لن يدخل في صفقات في الغرف الخلفية" مع بايرو, لكن الباب ليس مغلقا أمام المفاوضات.

حرية بايرو
وحل مرشح الوسط فرنسوا بايرو في المرتبة الثالثة بالدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الأحد الماضي خلف ساركوزي ورويال.

وأعلن النائب من حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية الفرنسية موريس ليروي مساء الثلاثاء إثر اجتماع في مقر الحزب بباريس، أن بايرو -الذي سيعقد مؤتمرا صحفيا الأربعاء- سيترك الحرية لناخبيه بالتصويت لمن يريدون في الدورة الثانية من الانتخابات.

أصوات فرانسوا بايرو يتنازعها اليمين واليسار في الجولة الثانية (الفرنسية-أرشيف)
ومر ساركوزي ورويال إلى الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية بعد حصول الأول على 31.11% من أصوات الناخبين والثانية على 25.84% في دور أول اعتبر تاريخيا حيث سجل نسبة مشاركة بلغت 84.61%, وهي العليا خلال 42 عاما.

وبعد أن سخر ساركوزي ورويال -اللذان سيتواجهان في مناظرة تلفزيونية في الثاني من الشهر القادم- من إمكانية فوز بايرو في الدور الأول, ومن تشكيله -حال نجاحه- حكومة مستقرة لأنه سيحتاج إلى اليمين واليسار, هاهما الآن بحاجة إلى أصواته التي قد تحسم الجولة الثانية.

المصدر : وكالات