خليل زاد يعتبر مشكلات المنطقة تحديا للأمم المتحدة
آخر تحديث: 2007/4/25 الساعة 13:52 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/25 الساعة 13:52 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/8 هـ

خليل زاد يعتبر مشكلات المنطقة تحديا للأمم المتحدة

خليل زاد تحدث عن رؤيته لمشاكل المنطقة بعين إدارة البيت الأبيض (رويترز-أرشيف)

اعتبر السفير الأميركي الجديد لدى الأمم المتحدة زلماي خليل زاد أن مستقبل الشرق الأوسط يشكل تحديا واضحا في هذا العصر، مشبها ذلك بالتحدي الذي فرضته مشاكل أوروبا الأمنية في القرن العشرين.

ولدى مشاركته في أول اجتماعات مجلس الأمن الدولي أمس الثلاثاء، قال سفير الولايات المتحدة السابق في العراق "للأسف فإن كثيرا من مشكلات العالم الأمنية في الوقت الحالي تنبع من المنطقة"، مشيرا إلى أن هناك الكثير من المخاطر في العراق ليس بالنسبة لهذا البلد فقط وإنما لمستقبل المنطقة.

وفيما يتعلق بالأمم المتحدة والعراق قال خليل زاد إن المنظمة الدولية "يمكنها عمل الكثير" لأن "أمورا كثيرة معرضة للخطر في العراق". وأشار إلى برنامج بدأته الأمم المتحدة وحكومة بغداد بخصوص الحصول على تمويل دولي لإعادة الإعمار إذا أوفى العراق بمعايير هامة محددة.

وحول دوره الشخصي في الأمم المتحدة قال السفير الأميركي الجديد إنه سيستمع وسيحترم الآخرين، ولكنه سيدافع عن المصالح الأميركية.

وأضاف خليل زاد "أعلم أن الأمم المتحدة يمكن أن تكون قوة مؤثرة وإيجابية للغاية.. أتيت من مجالات خبرة كثيرة في أفغانستان والعراق ورأيت من خلال تجربتي أنه بالعمل مع الآخرين وبالعمل مع الأمم المتحدة يمكن تحقيق نتائج إيجابية".

وسيباشر المندوب الأميركي الجديد أولى مهماته بالسفر ضمن وفد للأمم المتحدة إلى إقليم كوسوفو الذي يسعى للاستقلال عن صربيا.

وتولى خليل زاد منصبه الاثنين الماضي خلفا لجون بولتون الذي ترك المنصب في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

ورفض مجلس الشيوخ ترشيح بولتون بعدما قضى 16 شهرا في المنصب اتسمت بالكثير من المواجهات مع مندوبي الدول الأخرى.

المصدر : وكالات