اليمن أصبح مقصدا للهاربين من العنف بالصومال وإثيوبيا (الفرنسية-أرشيف)
قالت الأمم المتحدة اليوم إن 18 من المهاجرين الصوماليين والإثيوبيين لاقوا حتفهم على متن قوارب لدى محاولتهم عبور خليج عدن إلى اليمن.
 
وذكرت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن ثمانية أشخاص غرقوا عندما ألقاهم المهربون في البحر بينما لاقى عشرة آخرون حتفهم اختناقا أو من الإصابة بالجفاف فوق قاربين مزدحمين يحملان ثمانين إثيوبيا وسبعين صوماليا يوم 20 أبريل/نيسان.
 
ونقلت مصادر إعلامية عن ناجين من رحلة الأسبوع الماضي قولهم إنهم دفعوا مائة دولار مقابل العبور.
 
ويعتبر اليمن مقصدا للهاربين من العنف في الصومال حيث لقي أكثر من مائتي شخص حتفهم إلى حد الآن في العام الجاري لدى محاولتهم بلوغ سواحل اليمن.
 
وسجلت السنة الماضية مصرع 330 شخصا خلال 26 ألف محاولة عبور واعتبر ثلاثمائة في عداد المفقودين.

المصدر : رويترز