رايس نفت اعتزام واشنطن الإطاحة بالحكومة الإيرانية (الفرنسية-أرشيف)

حثت وزيرة الخارجية الأميركية إيران على المشاركة في المؤتمر الدولي بشأن العراق الذي سيعقد في شرم الشيخ بمصر في الثالث والرابع من الشهر المقبل.

وقالت كوندوليزا رايس في مقابلة مع صحيفة فايننشال تايمز إنها ستكون فرصة ضائعة إذا لم يحضر وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي المؤتمر، وأكدت أن الأمر يعود لحكومة طهران.

واعتبرت الوزيرة أن المؤتمر فرصة "لاختبار فرضية أن جيران العراق لديهم ما يخسرونه من وجود عراق غير مستقر أكثر مما يكسبونه". ونفت سعي إدارة الرئيس جورج بوش للإطاحة بالحكومة الإيرانية، وقالت إن سياسة واشنطن هي "إيجاد تغيير في سلوك النظام".

وأوضحت أن المقترحات التي تطرحها بلادها ستتيح بعض احتمالات الحوار الاقتصادي والسياسي، وأشارت إلى أنه يمكن لإيران حاليا أن تطلب الانضمام إلى منظمة التجارة العالمية بعد أن سحبت الولايات المتحدة اعتراضها على هذا الموضوع.

وبالنسبة لسوريا، قالت رايس إن لبلادها علاقات دبلوماسية مع دمشق معتبرة أن "الأمر لا يتعلق بوجود حساسية من التحدث لدول معينة".

"
واشنطن لم تستبعد لقاء أميركيا إيرانيا على هامش مؤتمر شرم الشيخ، وطهران طالبت بإطلاق خمسة إيرانيين محتجزين بالعراق
"
الموقف الإيراني
وكان المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني أعلن -في مؤتمر صحفي أمس- أن مسألة المشاركة أو عدمها أو مستوى المشاركة لا تزال قيد الدراسة، وأضاف أن وزير الخارجية سيجري محادثات بشأن الموضوع مع نظيره العراقي هوشيار زيباري هذا الأسبوع.

يُذكر أن الخارجية الأميركية لم تستبعد مطلع الشهر الجاري اجتماع رايس ومتكي على هامش مؤتمر العراق، لكن واشنطن أكدت أن مثل هذه المحادثات ستركز فقط على الوضع بالعراق ولن تتناول الملف النووي الإيراني. وردت الخارجية الإيرانية على ذلك بإعلان أن المحادثات مع واشنطن ليست مدرجة على جدول أعمال طهران.

ولوحت إيران أيضا بمقاطعة مؤتمر شرم الشيخ إذا لم تفرج القوات الأميركية بالعراق عن خمسة مواطنين تحتجزهم منذ يناير/كانون الثاني الماضي. وكان قادة الجيش الأميركي اتهموا مرارا عناصر بالحرس الثوري الإيراني بتزويد المسلحين بالعراق بتقنيات العبوات الناسفة المتطورة التي تلحق خسائر جسيمة بصفوف الجنود الأميركيين.

وإضافة إلى ذلك تقود الولايات المتحدة حملة دولية ضد البرنامج النووي الإيراني حيث تم فرض عقوبات على طهران.

المصدر : وكالات