نظام الاقتراع في الانتخابات الرئاسية بفرنسا
آخر تحديث: 2007/4/22 الساعة 13:47 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/22 الساعة 13:47 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/5 هـ

نظام الاقتراع في الانتخابات الرئاسية بفرنسا

 
ينتخب رئيس الجمهورية الفرنسية بالاقتراع العام المباشر بالتصويت الفردي وبغالبية الأصوات من جولتين لولاية من خمس سنوات قابلة للتجديد.
 
وينبغي أن يحصل الفائز على الغالبية المطلقة للأصوات المحتسبة (بعد استبعاد البطاقات البيض واللاغية)، أي نصفَ الأصوات زائدا واحدا في الجولة الأولى أو الجولة الثانية.
 
وإذا لم يحصل أي من المرشحين على الغالبية المطلقة من الجولة الأولى تنظم جولة ثانية بعد مرور 15 يوما على الأكثر. ويتأهل إلى الجولة الثانية المرشحان اللذان حصلا على أعلى نسبتين في الجولة الأولى.
 
ومنذ التعديل الدستوري الذي أقر يوم 6 نوفمبر/ تشرين الثاني 1962 إثر استفتاء جرى يوم 28 أكتوبر/ تشرين الأول 1962، تشكل الأراضي الفرنسية دائرة انتخابية واحدة، وهذا يعني أن كل الفرنسيين المسجلين على اللوائح الانتخابية يشاركون في انتخابات رئيس الجمهورية.
 
وتنظم الانتخابات بدعوة من الحكومة قبل 20 يوما على الأقل و35 يوما على الأكثر من انتهاء ولاية الرئيس الحالي.
 
وخفض استفتاء 24 سبتمبر/ أيلول 2000 الولاية الرئاسية من سبع إلى خمس سنوات. وفي ظل الجمهورية الخامسة لم ينتخب أي رئيس للدولة من الجولة الأولى في الاقتراع العام.
 
وحتى الجنرال شارل ديغول اضطر لخوض حولة ثانية في مواجهة الاشتراكي فرانسوا  ميتران في الجولة الثانية عام 1965.
 
وفي 1958 انتخب شارل ديغول لولاية رئاسية أولى من قبل هيئة ناخبة خاصة مؤلفة من أعضاء البرلمان ومستشارين عامين وممثلين عن الأعضاء المنتخبين في المجالس البلدية، أي نحو 80 ألف ناخب كبير. واعتمد هذا النظام لمرة وحيدة.
 
وفي عهد الجمهورية الثانية (1848-1852) كان رئيس البلاد ينتخب لولاية من أربع سنوات بالاقتراع العام المباشر. وقد شهدت رئيسا واحدا وانتخب رئيس واحد هو لوي نابوليون بونابرت.
 
ومن الجمهورية الثالثة (1871-1940) وحتى نهاية الجمهورية الرابعة
(1946-1958) كان الرئيس ينتخب من قبل أعضاء الجمعية الوطنية ومجلس الشيوخ مجتمعين.
المصدر : الفرنسية