المفاوضات الاقتصادية بين الكوريتين كانت مثمرة (الفرنسية)
 
قررت كوريا الجنوبية مواصلة إرسال مساعدات غذائية بلا شروط إلى جارتها الشمالية، حسبما أعلن البلدان اليوم في ختام مفاوضات ثنائية حول التعاون الاقتصادي.
 
وأوردت مصادر إعلامية أن الكوريتين اتفقتا في آخر يوم من محادثاتهما بشأن التعاون الاقتصادي والتي جرت في بيونغ يانغ على تسيير أول قطارات عبر الحدود بين الدولتين منذ أكثر من خمسين سنة.
 
وجاء في بيان مشترك أنه "باسم الاعتبارات الإنسانية والتعاطف الأخوي في إطار أمة واحدة، سيسلم الجنوب الشمال 400 ألف طن من الأرز".
 
غير أن المفوض الكوري الجنوبي شين دونغ سو قال إن هذه المساعدات يجب أن يقابلها تحرك من كوريا الشمالية لتحديد موعد تفكك بمقتضاه مفاعلها النووي الرئيسي في يونغبيون.
 
وتشترط بيونغ يانغ لوقف العمل بمفاعلها النووي الرئيسي الحصول على 25 مليون دولار من أرصدتها المجمدة منذ 2005 بناء على أمر من وزارة الخزانة الأميركية في مصرف بماكاو إثر اتهامات باستخدام هذا الحساب في قضايا تبييض أموال. وقالت بيونغ يانغ الجمعة إنها ملتزمة بتعهداتها حالما تتأكد من الإفراج عن أموالها المجمدة.
 
وسترسل سول الشحنة الأولى من الأرز والمقدرة بـ350 ألف طن أواخر مايو/أيار المقبل، في حين سترسل الـ50 ألفا المتبقية برا مرورا بحدود تعد الأكثر استنفارا في العالم.
 
وكانت كوريا الجنوبية لوحت بتجميد مساعدتها الغذائية التي يفترض أن تبلغ 400 ألف طن من الأرز هذه السنة، بعد عدم التزام بيونغ يانغ بمهلة 60 يوما وقعت يوم 13 فبراير/شباط الماضي بشأن تفكيك برنامجها النووي.
 
يذكر أن كوريا الشمالية، التي تواجه وضعا اقتصاديا صعبا، تعتمد على المساعدة من الصين أولا ثم من كوريا الجنوبية لتوفير القوت لسكانها البالغ عددهم 23 مليون نسمة.

المصدر : وكالات