كاسترو تلقى رسالة من نظيره الصيني هو جينتاو (رويترز)

أجرى الرئيس الكوبي فيدل كاسترو أول محادثات رسمية منذ خضوعه لجراحة دقيقة في الأمعاء وتسليمه السلطة مؤقتا لشقيقه راؤول في يوليو/تموز الماضي.
 
واستقبل كاسترو وفدا رفيع المستوى باللجنة المركزية في الحزب الشيوعي الصيني برئاسة وو جوانز هينغ عضو اللجنة الدائمة بالمكتب السياسي.
 
وقال التليفزيون الرسمي إن لقاء الرئيس كاسترو مع وو جوانز الذي استغرق ساعة كان "مثمرا" وتناول مختلف المواضيع, مضيفا أن رئيس الوفد سلم للرئيس الكوبي رسالة من نظيره الصيني هو جينتاو تناولت العلاقات بين البلدين.
 
كما أشار التليفزيون إلى أن الوفد الصيني التقى أيضا براؤول شقيق كاسترو وبحثا "مواضيع وطنية ودولية تهم البلدين, مما يؤكد العلاقات الممتازة بين الطرفين والحكومتين والشعبين".
 
وتعد الصين الشريك الثاني لكوبا بعد فنزويلا, وناهز التبادل التجاري بينهما ملياري دولار عام 2006.
 
وكان آخر ظهور لكاسترو في منتصف مارس/آذار الماضي عندما اجتمع مع صديقه الكاتب الكولومبي غبرييل غارثيا ماركيز الحائز جائزة نوبل للسلام.
 
يشار إلى أن كاسترو البالغ من العمر 80 عاما خضع لعملية جراحية في 27 يوليو/تموز الماضي، بعد تعرضه لنزيف في الأمعاء لم يعرف سببه واعتبر من أسرار الدولة. 

المصدر : وكالات