طلبة فرجينيا يؤبنون ضحايا المجزرة وأسرة القاتل تأسف
آخر تحديث: 2007/4/21 الساعة 12:06 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/21 الساعة 12:06 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/4 هـ

طلبة فرجينيا يؤبنون ضحايا المجزرة وأسرة القاتل تأسف

طلبة جامعة فرجينيا والمتضامنون معهم لبسوا زي معهد التكنولجيا في التأبين (رويترز)

تجمع مئات من طلبة جامعة فرجينيا داخل حرم معهد التكنولوجيا التابع للجامعة للوقوف دقيقة حداد لتأبين ضحايا أكثر جرائم إطلاق النار دموية في التاريخ الأميركي.
 
وتجمع الطلبة وهم يرتدون زي جامعة فرجينيا حول نصب تذكاري مؤقت أقيم
للضحايا للمشاركة في لحظة صمت في أنحاء الولاية. وقرعت أجراس الكنائس وشارك الطلاب في أنحاء البلاد أيضا في ارتداء زي الجامعة حزنا على 32 طالبا قتلوا الأسبوع الماضي في إطلاق للنار في مبنى لمبيت الطلاب قبل أن ينتحر القاتل بإطلاق النار على نفسه.
 
وتزامن موعد التأبين مع صدور بيان من أسرة القاتل الكوري الجنوبي تشو سيونغ هوي جاء فيه إن العائلة "لم تكن تتصور أنه قادر على هذا القدر الكبير من العنف".
 
ونقلت شبكة "سي أن أن" الأميركية للأنباء عن الأسرة قولها إن تشو "أبكى العالم, إننا نعيش في كابوس".
 
القاتل كان مهووسا بالسلاح (رويترز)
وقال البيان الموقع باسم شقيقة القاتل تشو سون كيونغ إن "عائلتنا تعرب عن أسفها الشديد للأعمال الشنيعة التي قام بها شقيقنا, إنها مأساة رهيبة لنا جميعا".
 
وأضافت "كنا دائما عائلة موحدة وهانئة ويحب أفرادها بعضهم بعضا. وكان شقيقي هادئا ومتحفظا، ومع ذلك كان يبذل جهودا للانخراط في المجتمع. ولم نكن نتصور أنه قادر على ممارسة هذا الحد من العنف".
 
وذكرت "نشعر باليأس والعجز والضياع. إنه شخص كبرنا معه وكنا نحبه. والآن يخالجنا شعور بأننا لا نعرف هذا الشخص".
 
وأوضحت "لقد أبكى العالم.. ونحن نعيش في كابوس". وبعد أن عددت أسماء الأشخاص الـ32 الذين قتلهم شقيقها، قالت إن "كل واحد من هؤلاء الأشخاص كان لديه كثير من الحب والموهبة ليقدمه، وقد قصف أعمارهم هذا العمل الرهيب الأحمق".
 
وأكدت "أننا نصلي من أجل عائلاتهم وأقاربهم، ويكبلنا الحزن الكبير. ونصلي  للذين أصيبوا بجروح، وللذين سيتأثرون دائما بما شاهدوه ومروا به". وأوضحت تشو سون كيونغ أن العائلة تنوي أن تتعاون تعاونا كاملا مع التحقيق.
 
وتعيش العائلة التي وصلت من كوريا الجنوبية عام 1992 في سنترفيل بفرجينيا قرب واشنطن. ولم تصدر أي بيان منذ الإعلان عن هوية القاتل يوم الثلاثاء، ويتولى عناصر من الشرطة حماية منزلها.
المصدر : وكالات