ساركوزي الأوفر حظا للفوز بالجولة الأولى من الانتخابات (الفرنسية)

كشف آخر استطلاع للرأي أن المرشح اليميني نيكولا ساركوزي والمرشحة الاشتراكية سيغولين رويال سيتصدران الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية المقررة يوم غد الأحد يليهما زعيم الجبهة الوطنية اليمينية جان ماري لوبن.

وذكرت مؤسسة سي.أس.أي أن كلا من ساركوزي ورويال قد تراجع نصف نقطة في نوايا التصويت في الدورة الأولى إلى 26.5% للأول و25.5% للثانية، أما لوبن فأحرز 16.5%، متقدما على مرشح الوسط فرانسوا بايرو الذي خسر نقطة ووصل إلى 16%.

ومنذ حوالي شهرين كان بايرو يتخطى مرشح اليمين المتطرف الذي أحدث زلزالا سياسيا عام 2002 بتأهله للدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية.

المرشحة الاشتراكية رويال تحيي أنصارها وبجانبها رئيس الوزراء الإسباني (الفرنسية)
وفي الدورة الثانية من الانتخابات لا تزال رويال وساركوزي متعادلين بنسبة 50-50، حسب سي.أس.أي التي أعطت هذه النتيجة في استطلاع سابق للرأي.

وأوضح مركز إيبسوس أن ساركوزي مستقر على 30% وأن رويال ربحت نصف نقطة وبلغت 23.54%. وفي رأي هذه المؤسسة، يبقى بايرو الرجل الثالث رغم أنه تراجع نقطة ووصل إلى 17%. أما لوبن فحصل على 13.5% (زائد 0.5).

وفي الدورة الثانية من الانتخابات سيفوز ساركوزي بـ53.5% من الأصوات على رويال التي ستحصل على 46.5%.

وذكرت مؤسسة بي.في.أي أن ساركوزي مستقر على 29% من نوايا التصويت متقدما على رويال التي ربحت نقطة ووصلت إلى 26%، وعلى بايرو الذي ربح نقطتين ووصل إلى 17%. وخسر لوبن نصف نقطة ونال 12.5% من نوايا التصويت.

وتقول هذه المؤسسات الثلاث إن أيا من المرشحين الثمانية الآخرين لن يتجاوز 5%.

وهذه آخر استطلاعات للرأي تنشر نتائجها قبل النهاية الرسمية للحملة منتصف الليلة الماضية، حيث يمنع نشر نتائج أي استطلاع وعقد أي اجتماع سياسي بعد ذلك.

المصدر : الفرنسية