معارضة نيجيريا تتهم الحكومة ببدء تزوير الانتخابات
آخر تحديث: 2007/4/21 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/21 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/4 هـ

معارضة نيجيريا تتهم الحكومة ببدء تزوير الانتخابات

صور ولافتات الدعاية الانتخابية غطت شوارع المدن النيجيرية (نيجيريا)

قبل ساعات من بدء التصويت في الانتخابات الرئاسية والتشريعية النيجيرية, اتهمت أحزاب المعارضة حزب الشعب الديمقراطي الحاكم بالبدء في عمليات تزوير وملء لصناديق الاقتراع مستخدما في ذلك قوات من الجيش.

وقال متحدث باسم حزب حركة المؤتمر المعارض إن شاحنات عسكرية نقلت صناديق اقتراع وأوراق تصويت تم التأشير عليها لصالح الحزب الحاكم في مدينة كادونا وكاستينا بشمال نيجيريا.

في غضون ذلك نفت اللجنة المشرفة على الانتخابات حدوث أي عمليات تزوير وقالت إن تأخيرا قد يحدث لمدة ساعتين لدى بدء التصويت صباح السبت نظرا لعدم توزيع الصناديق وأوراق الاقتراع على جميع اللجان.

من جهته دعا رئيس نيجيريا المنتهية ولايته أولوسيغون أوباسانجو إلى التصدي لأي تلاعب بالانتخابات. وقال في خطاب بثه التلفزيون إن "العالم يراقبنا ولن نتحمل تبعات خذلان أنفسنا وأصدقائنا والعالم".

كما حث في الوقت نفسه المراقبين الدوليين على عدم المبالغة في تصوير بعض المظاهر السلبية بالعملية الانتخابية، مشيرا إلى ضرورة مراعاة الظروف المعقدة لبلاده كدولة نامية. وأضاف أن جهودا بذلت لتحسين الممارسة الديمقراطية في ضوء نتائج الانتخابات السابقة.

دور أوباسانجو
وينسب الفضل للرئيس أوباسانجو في إعادة النظام الديمقراطي إلى بلاده التي عانت طويلا من الانقلابات العسكرية إضافة إلى الصراعات الطائفية منذ الاستقلال عن بريطانيا عام 1960.

فقد انتخب أوباسانجو رئيسا عام 1999 بعد وفاة الجنرال ساني أباتشا، وأعيد انتخابه عام 2003 في اقتراع شابه العنف والتزوير. ووصفت انتخابات عام 1993 بأنها أكثر الانتخابات نزاهة بعد الاستقلال، لكن الجنرال بابا نغيدا ألغى نتائجها مما مهد للإطاحة به ليتولى شاني أباتشا.

ويبلغ عدد الناخبين المسجلين 61 مليونا من إجمالي عدد السكان البالغ 140 مليونا، ويوجد أكثر من 250 جماعة عرقية في البلاد ونصف سكانها مسلمون و40% منهم مسيحيون.
المصدر : وكالات