فرجينيا تحقق في تعامل الشرطة مع مجزرة الجامعة
آخر تحديث: 2007/4/19 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/19 الساعة 08:02 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/2 هـ

فرجينيا تحقق في تعامل الشرطة مع مجزرة الجامعة

حاكم ولاية فرجينيا سيعين لجنة لدراسة ملابسات وقوع المجزرة (رويترز)

قال حاكم ولاية فرجينيا الأميركية تيم كاين إن الولاية ستجري تحقيقا مستقلا في طريقة تعامل الشرطة مع حادثي إطلاق نار وقعا داخل حرم جامعة "فرجينيا تك" للعلوم التكنولوجية، ما أسفر عن مقتل 32 شخصا بالإضافة إلى المسلح.

وأوضح كاين أنه بناء على طلب من مسؤولي الجامعة فإنه سيعين مسؤولين مستقلين لدراسة كل ملابسات الحادث، بدءا من وجود معلومات عن وجود المسلح، قبل وقوع حادثي إطلاق النار، وحتى طريقة استجابة مسؤولي الجامعة والشرطة مع الحادث.

وقد تعرض مسؤولو الجامعة لانتقادات لاذعة بسبب عدم تعاملهم بسرعة كافية لتأمين حرم الجامعة خلال الفترة الزمنية الفاصلة بين وقوع حادثي إطلاق النار، حيث وقع أحدهما في سكن داخلي للطلبة والآخر بعد ساعتين ونصف تقريبا في قاعة دراسية.

تشييع الضحايا
وقبالة المبنى الذي وقعت فيه المجزرة تجمع آلاف الطلاب والعاملين في حرم الجامعة ومن أبناء المنطقة في مراسم صلاة استمرت ساعة على أرواح الضحايا.

ووضعت الشموع المضاءة وسط الحرم الجامعي، في حين راح الكثيرون يبكون على الضحايا، وشارك الرئيس الأميركي جورج بوش وزوجته لورا في التجمع، وخاطب بوش الجموع قائلا "إنه يوم حداد لجامعة فرجينيا للتكنولوجيا وإنه يوم حزن لأمتنا كلها".

كما أعلن بوش تنكيس العلم الأميركي حتى الأحد المقبل فوق البيت الأبيض وكل المؤسسات العامة والقواعد العسكرية داخل البلاد وخارجها، إضافة إلى السفارات والبعثات الدبلوماسية.

حزن ووجوم بين طلبة الجامعة بعد وقوع المجزرة (رويترز)
وأثارت الجريمة صدمة خاصة في سول بعد أن أعلن أن القاتل من كوريا الجنوبية، ودعا الرئيس الكوري الجنوبي روه مو هيون إلى اجتماع طارئ مع كبار مساعديه اليوم الأربعاء.

وكانت السلطات الأميركية قد كشفت أن القاتل هو تشو سيونغ هوي (23 عاما) وهو طالب سافر إلى الولايات المتحدة من كوريا الجنوبية ويقيم بصورة مشروعة في البلاد منذ كان في الثامنة من عمره.

وترك هوي رسالة مطولة قبل أن ينتحر هاجم فيها "أبناء الأغنياء" و"المجون" لتبرير ما قام به.

وأفادت محطة "أي بي سي" التلفزيونية بأن سيونغ هوي كتب في رسالته المؤلفة من صفحات عدة والتي وجدت في غرفته "لقد دفعتموني إلى القيام بهذا"، مشيرة إلى أن القاتل هاجم "الدجالين" أيضا في رسالته.

ونقلت صحيفة "شيكاغو تريبيون" عن محققين قولهم إن "القاتل أظهر مؤخرا سلوكا عنيفا وحالة من الشرود". كما قال المحققون إن تشو سيونغ هوي "لاحق النساء مؤخرا وأشعل النيران في إحدى غرف الحرم الجامعي".

وقد عثرت السلطات الأميركية على إيصال شراء مسدس من عيار تسعة مليمترات بتاريخ 13 مارس/آذار الماضي في حقيبته التي كانت تحتوي أيضا على سكينين ورصاصات.

المصدر : وكالات