ثلاثة قتلى في هجوم على دار نشر مسيحية بتركيا
آخر تحديث: 2007/4/19 الساعة 08:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/19 الساعة 08:25 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/2 هـ

ثلاثة قتلى في هجوم على دار نشر مسيحية بتركيا

الشرطة تلقي القبض على أحد المشتبه فيهم بتنفيذ الهجوم (الفرنسية)


قتل ثلاثة أشخاص بينهم ألماني ذبحا بسكين في هجوم بتركيا استهدف دارا للنشر توزع الإنجيل وتنشر كتبا حول الديانة المسيحية، حسب مصدر مسؤول.

 

وأضاف خليل ابراهيم داسوز محافظ مدينة ملاطية التي وقع فيها الحادث شرق البلاد، إنه تم العثور على جثتين وجريح مذبوحين بسكين داخل دار النشر "وكانوا مقيدي الأيدي والأرجل" موضحا أن أجهزة الشرطة تحركت بناء على طلب أقرباء الضحايا الذين أشاروا إلى اختفائهم.

 

والضحايا هم تركيان وألماني، حسب ما قال المحافظ لوكالة أنباء الأناضول دون كشف هويتهم. وتعذر عليه القول أيضا إذا كانت المسألة لها علاقة بسرقة أو على خلفية سياسية.

 

كما أصيب شخصان آخران بجروح خطرة في هذا الحادث، بحسب مراد جيم ميمان رئيس الأطباء في مستشفى ملاطية (660 كلم شرق أنقرة) حيث يعالجان، مضيفا أن "حالتهما حرجة".

 

أحد الجرحى لدى نقله للمستشفى (الفرنسية)

ولم يتسن التأكد مما إذا كان أحد الجريحين –وهو يعاني من كسر في الجمجمة- قفز من مقر دار النشر الكائنة بالطابق الثالث والأخير من المبنى، أو تم دفعه من النافذة.

 

وقال مسؤول من دار النشر لمحطة تلفزيون محلية إنهم تلقوا تهديدات بسبب مطبوعاتهم. فيما أعلن مسؤول بمحافظة ملاطية أن دار النشر المستهدفة "تنشط في التبشير الديني" مضيفا أن الشرطة تستجوب خمسة مشتبها فيهم.

 

سلسلة حوادث
ويأتي الهجوم في أعقاب مقتل الصحفي الأرمني التركي هرانت دينك –وهو من ملاطية- على يد قومي متشدد، مما أدى إلى اتخاذ إجراءات أمنية إضافية لحماية الكتاب والصحفيين.

 

واستهدفت هجمات عدة في الماضي رجال دين مسيحيين بأماكن عبادة في تركيا حيث 99% من السكان مسلمون مع وجود أقليات مسيحية أخرى (سريان وأرمن وأرثوذكس وبروتستانت وكاثوليك).

 

وفي يوليو/تموز 2006 أصيب كاهن فرنسي بجروح إثر تعرضه للضرب من قبل شخص وصف بالمختل عقليا في سامسون شمال البلاد.

 

وفي فبراير/شباط من العام نفسه قتل الأب الكاثوليكي أندريا سانتورو (61 عاما)  بالرصاص في طرابزون -معقل القوميين الواقع على بعد مائة كلم إلى الشرق- وحكم على قاتله المراهق في السادسة عشرة بالسجن 19 عاما تقريبا.

المصدر : وكالات