بدء محاكمة متهمين في لندن بتسريب وثيقة قصف الجزيرة
آخر تحديث: 2007/4/19 الساعة 15:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/19 الساعة 15:16 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/2 هـ

بدء محاكمة متهمين في لندن بتسريب وثيقة قصف الجزيرة

محاكمة ليو أوكونور (يمين) وديفد كيو قد تستمر أسابيع عدة (الفرنسية)

بدأت في لندن اليوم محاكمة الشخصين المتهمين بتسريب وثيقة يعتقد أنها تحتوي على معلومات تفيد بأن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير أقنع الرئيس الأميركي جورج بوش خلال لقاء لهما بالعدول عن نيته قصف قناة الجزيرة في قطر.
 
ويواجه كل من ديفد كيو وليو أوكنور تُهما تتعلق بإفشاء الأسرار وخرق قانون سرية المعلومات في محاكمة يتوقع أن تستمر أسابيع عدة.
 
وكان كيو (50 عاما) مكلفا بشؤون المكتب الإعلامي في رئاسة الوزراء، أما أوكونور (43 عاما) فكان مساعدا برلمانيا.
 
وكان ملخص عن الاجتماع الذي عقده المسؤولان على انفراد في داونينغ ستريت أرسل إلى عدد محدد من الأشخاص.
 
واتهم كيو بأخذ نسخة عن الوثيقة وتسليمها إلى أوكونور الذي سلمها بدوره إلى النائب العمالي أنتوني كلارك. وكان كلارك هو من أبلغ مقر رئاسة الوزراء بحصول تسريب.
 
وتلقت صحيفة "دايلي ميرور" نسخة من الوثيقة ونشرتها على صفحاتها في 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2005، فيما نفى كيو وأوكونور اللذان أفرج عنهما بكفالة، التهم الموجهة إليهما.
 
وكان القاضي الذي يترأس المحاكمة ريتشارد إيكنز قرر في يوليو/تموز 2006 أن تكون الجلسات مغلقة تحسبا لما اعتبره عواقب على الأمن القومي.
 
وحسب المذكرة التي ورد فيها مضمون اجتماع عقد في 16 أبريل/نيسان 2004 في واشنطن بين بلير وبوش، فإن الرئيس الأميركي كان ينوي قصف مقر قناة الجزيرة قبل أن يثنيه رئيس الوزراء البريطاني عن القيام بذلك.
 
وعلقت الرئاسة الأميركية على هذه المعلومات بأنها "غريبة" و"غير معقولة". وكان متحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانية أكد أن هذه المذكرة "لم تشر إلى قصف قناة الجزيرة".


المصدر : الجزيرة + وكالات