البرلمان الهولندي يستجوب الحكومة بشأن رفض استقبال هنية
آخر تحديث: 2007/4/17 الساعة 20:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/17 الساعة 20:13 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/30 هـ

البرلمان الهولندي يستجوب الحكومة بشأن رفض استقبال هنية

الأحزاب الكبرى بهولندا تعهدت بالضغط لتوجيه دعوة رسمية لإسماعيل هنية (رويترز-أرشيف)

علمت الجزيرة نت من مصدر مطلع في هولندا أن البرلمان يعقد مساء اليوم جلسة مساءلة لوزير الخارجية برنارد بوت على خلفية تصريحات صدرت عن وزارته أمس أكدت رفض الحكومة منح تأشيرة دخول لرئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية لتمكينه من حضور مؤتمر يتعلق بفلسطينيي أوروبا يُعقد الشهر القادم.

وكانت الخارجية الهولندية قد أكدت في تصريحاتها أمس أن مكتب هنية اتصل بالحكومة الهولندية ليستفسر عن الوثائق اللازمة للحصول على تأشيرة دخول، وبررت الوزارة رفضها استقبال هنية بموقف الاتحاد الأوروبي الذي قالت إنه يعتبر حركة المقاومة الإسلامية حماس التي ينتمي إليها "جماعة إرهابية".

من جانبه أكد رئيس المنتدى الفلسطيني بهولندا والذي يعقد مؤتمر فلسطينيي أوروبا الخامس يوم 5/5/2007، أن المنتدى كان قد تقدم قبل عشرة أيام بأوراق للخارجية الهولندية بطلب السماح باستضافة هنية لحضور المؤتمر.

المؤتمر سيناقش أهم القضايا الفلسطينية (الجزيرة نت-أرشيف)
وأضاف أمين أبو راشد أنه بعد عدم تلقي المنتدى أي رد من الحكومة قام أول أمس بالإعلان عن أن هنية سيكون ضيف المؤتمر الرئيسي "وبناء على هذا التصريح جاء تحرك وزير الخارجية الذي قال فيه إن مكتب هنية طلب الحصول على تأشيرة وإن الحكومة رفضت".

وأوضح أنه في ظل هذه التطورات فقد تعهدت الأحزاب الثلاثة الرئيسية وهي حزب العمل والاشتراكي والخضر -والتي تمثل قرابة نصف أعضاء مجلس النواب- بأن تضغط بكل قوتها لمنح هنية تأشيرة لدخول هولندا، وبالدفع من أجل توجيه دعوة رسمية له لزيارة البلاد.

مؤتمر فلسطينيي أوروبا
وأوضح بيان خاص للمنتدى الفلسطيني أنه تم اختيار هنية ليكون ضيف المؤتمر الرئيسي، في مساهمة لكسر الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني وحكومته.

وأشار إلى أن المؤتمر يعقد بالتزامن مع حلول ذكرى النكبة الفلسطينية، ويشارك فيه وفود وشخصيات من أنحاء أوروبا وخارجها علاوة على المشاركين من داخل فلسطين بالإضافة إلى مثقفين وكتاب وإعلاميين وفنيين وقادة رأي ومشاركين في مختلف مواقع الشتات الفلسطيني.

ومن أبرز الحضور رئيس الهيئة الإسلامية العليا وخطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، والمطران عطا الله حنا، والنائب الثاني لرئيس التشريعي الفلسطيني د. حسن خريشة، وعدد من الشخصيات والوزراء الفلسطينيين وكذلك الأكاديمي والبرلماني المغربي د. المقرئ الإدريسي.

ويعقد مؤتمر فلسطينيي أوروبا تحت شعار "برغم البعد والآلام.. شعب واحد وحق ثابت".

بعض الحضور الذين شاركوا في مؤتمر فلسطينيي أوروبا الثالث(الجزيرة نت-أرشيف)
برنامج المؤتمر
ويشتمل برنامج المؤتمر على إضافات نوعية في برامجه وأعماله استكمالا للنجاحات التي تحققت في المؤتمرات السابقة، ويتضمن ندوات سياسية وحلقات نقاش وورش عمل وفقرات إعلامية ومعارض وفقرات فنية وشعبية.

ومن المنتظر أن يخرج المؤتمر بوثيقة ختامية تتضمن مقرراته، وتعبر عن توجهات الفلسطينيين بالقارة الأوروبية ومواقفهم إزاء العديد من قضاياهم وفي مقدمتها قضية حق العودة والقدس والمستوطنات والجدار العازل وإعادة بناء منظمة التحرير ومشاركة فلسطينيي أوروبا بصناعة القرار الفلسطيني.

وتنظم هذا المؤتمر، الأمانة العامة لمؤتمر فلسطينيي أوروبا ومركز العودة الفلسطيني في لندن والمنتدى الفلسطيني في هولندا، بالاشتراك مع الجالية الفلسطينية والتجمع الفلسطيني وشبكة حق العودة في هولندا.

المصدر : الجزيرة