إيران تؤكد مواصلة نصب أجهزة الطرد وتتحدى العقوبات
آخر تحديث: 2007/4/18 الساعة 00:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/18 الساعة 00:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/4/1 هـ

إيران تؤكد مواصلة نصب أجهزة الطرد وتتحدى العقوبات

أغا زاده رأى أن الوقت موات لمفاوضات مع القوى الكبرى لحل الأزمة (الفرنسية-أرشيف) 

أكدت إيران أنها تستخدم كل السبل لنصب أجهزة طرد مركزي لتخصيب اليورانيوم في مفاعل نتانز النووي وسط البلاد.

وقال رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة النووية -في تصريح أوردته وكالة الأنباء الطلابية الإيرانية- إن بلاده ستستخدم القدر الأكبر من وسائلها لتحقيق مشاريعها في هذا المفاعل، موضحا أن عملية تركيز أجهزة الطرد ستتواصل حتى تصل إلى 50 ألف جهاز.

وأشار غلام رضا أغا زاده إلى أن تحقيق هذا الهدف قد يستغرق سنتين إلى أربع سنوات تبعا لطبيعة الأوضاع الداخلية والدولية.

كما حذر الدول الكبرى بشأن إقرار عقوبات جديدة ضد إيران، مؤكدا أن هذه الدول ستدفع من الآن فصاعدا ثمن أي عقوبات.

وشدد المسؤول الإيراني على أن الظروف مؤاتية أكثر من الماضي لإجراء مفاوضات جديدة بين الطرفين، مشيرا بهذا الصدد إلى أن مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذين زاروا نتانز غادروا إيران مساء الأحد.

وكان المتحدث باسم الخارجية محمد علي حسيني صرح أن تقرير المفتشين سيرد على الشكوك التي تم التعبير عنها حيال مدى تعاون بلاده.

توسيع العقوبات

وبموازاة ذلك كشفت مصادر دبلوماسية أوروبية النقاب عن عزم الاتحاد الأوروبي توسيع نطاق العقوبات الدولية المفروضة على إيران بموجب قرارات من الأمم المتحدة.

وقالت المصادر إن توسيع العقوبات سيبدأ اعتبارا من الاثنين القادم، وسيشمل تجميد أرصدة مجموعة أخرى من المسؤولين الذين لهم صلة ببرامج طهران النووية والصاروخية.

ونقلت وكالة رويترز عن تلك المصادر أن الاتحاد سيقدم تبريرا علنيا مفصلا لكل حالة تطالها العقوبات تماشيا مع قرار صدر عن محكمة العدل الأوروبية.

المصدر : وكالات