الأنباء متضاربة عن عدد القتلى في حين قالت فوكس نيوز إن عددهم ارتفع إلى 32 شخصا (الفرنسية)

ارتفع عدد قتلى الهجوم في جامعة فرجينيا الأميركية للتكنولوجيا إلى 32 شخصا، حسب محطة فوكس نيوز في أسوأ حادث دموي يستهدف الطلاب في تاريخ أميركا.
 
وذكرت المحطة أن 28 شخصا آخرين أصيبوا ويتلقون العلاج في مستشفيات قريبة من الجامعة.
 
ووقع إطلاق النار في منطقتين منفصلتين من الحرم الجامعي في فترة الصباح، وقالت الشرطة إنها تعتقد أن المسؤول مسلح منفرد.
 
وقالت الشرطة إنها تحقق في ما إذا كان المسلح قد قتل نفسه أو قتل على يد السلطات.
 
وقال قائد أمن الجامعة وينديل فينتشام إن معظم عملية إطلاق النار وقعت في جزء من الحرم الجامعي يسمى نوريس هول. وتقع جامعة فرجينيا للتكنولوجيا في الجزء الجنوبي الغربي من الولاية وتضم 26 ألف طالب وطالبة.
 
وقال تشارلز ستيجر رئيس جامعة فرجينيا للتكنولوجيا للصحفيين إن هذه مأساة بمقاييس تاريخية".
 
بوش
وأعرب الرئيس الأميركي جورج بوش عن "صدمته" لحادث إطلاق النار، حسب البيت الأبيض.
 
وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض دانا بيرينو إن الحكومة الاتحادية تراقب الموقف فيما تحقق السلطات المحلية وسلطات الولاية في الأمر.
 
وأشارت إلى أن السلطات الاتحادية مستعدة لتقديم خدماتها إذا طلب منها ذلك.
 
وكان أسوأ حادث من هذا القبيل وقع قبل نحو 40 عاما وأدى لمقتل 15 شخصا في جامعة بولاية تكساس عام 1966.

المصدر : وكالات