مقتل 15 شخصا خلال الانتخابات في نيجيريا
آخر تحديث: 2007/4/15 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/15 الساعة 00:31 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/28 هـ

مقتل 15 شخصا خلال الانتخابات في نيجيريا

انتخابات حكام وبرلمانات الولايات لم تنج من أعمال عنف (الفرنسية)  

أفادت مصادر إعلامية أن 15 شخصا قتلوا اليوم بنيجيريا في أعمال عنف مرتبطة بانتخابات حكام وبرلمانات الولايات.
 
وأوضحت المصادر أن من بين الضحايا رجال شرطة وبعض المارة لقوا مصرعهم خلال اشتباكات مرتبطة بالانتخابات بين أنصار الأحزاب المعارضة والحزب الحاكم والجنود.
 
وأدلى الناخبون في نيجيريا اليوم بأصواتهم لاختيار حكام وأعضاء برلمانات الولايات قبل أسبوع من الانتخابات الرئاسية والتشريعية على المستوى الوطني يوم 21 من الشهر الجاري.
 
عنف وقتلى
وأشارت تقارير صحفية إلى أن أربعة أشخاص قتلوا في منطقة إيكاري أكوكو بولاية أوندو من بينهم اثنان وصفا بأنهما رجلا عصابات اشتبكا في معركة بالأسلحة النارية لدى محاولتهم سرقة بعض صناديق الاقتراع.
 
وأضافت أن الرجلين قتلا حينما حاول جنود مسلحون إيقافهما ومنعهما من سرقة الصناديق.
 
وأفادت المصادر بأن اثنين آخرين قتلا حينما فتحت الشرطة النار على حافلة كانا يستقلناها.
 
انتخابات الولايات تميزت بإجراءات أمنية مشددة (الفرنسية) 
وكان الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانغو قد قال -عقب إدلائه بصوته صباحا في إبيوكوتا عاصمة ولاية أوغون جنوب غربي البلاد- إن حوادث صغيرة وقعت خلال الليل ولكن فيما عدا ذلك فإن "الوضع مريح للغاية".
 
وحذر أوباسانجو في وقت سابق عبر الإذاعة والتلفزيون من "أي شكل من أشكال العنف وكل عمل يرمي إلى تشويش الانتخابات".
 
من جهة أخرى تأكد مقتل اثنين في لاغوس حينما هاجم مسلحون اليوم شاحنة تنقل مواد تستخدم في الانتخابات من منطقة ساجامو. وقال السائق إنه تعرض لكمين خلال الساعات الأولى من النهار. وهرب المسلحون بعد أن سقط أحدهم برصاص أفراد الأمن المرافقين للشاحنة.
 
وفي نفس الإطار ذكرت وسائل إعلام مقتل رجل شرطة في إبيوكوتا جنوب غرب البلاد.
 
وأضافت أن حوادث مماثلة لقي فيها ثمانية أشخاص ضمنهم سبعة من رجال الشرطة مصرعهم في مدينة بورت هاركورت بمنطقة دلتا نهر النيجر حين أشعل مجهولون النار في مركزين للشرطة.
 
أولوسيغون أوباسانجو حذر من أي عمل يشوش الانتخابات(الفرنسية-أرشيف) 
إجراءات أمنية

وتجري انتخابات حكام وأعضاء برلمانات الولايات وسط إجراءات أمنية مشددة، وأعلنت وزارة الداخلية أنه تم إغلاق المعابر البرية والبحرية منذ ساعات الصباح الأولى وحتى انتهاء التصويت مساء اليوم "لضمان انتخابات دون حوادث".
 
ويشارك في هذه الانتخابات 61.5 مليون ناخب -من أصل 140 مليون نسمة- يدلون بأصواتهم في 120 ألف مركز انتخابي في جميع أنحاء البلاد. وأعلنت اللجنة الانتخابية الوطنية أن خمسين حزبا سياسيا قدمت مرشحيها للسباق الانتخابي، وينتخب الحكام والنواب لولاية تمتد أربع سنوات.
 
ويهيمن حزب ديمقراطية الشعب الحاكم حاليا على 28 من الولايات الـ36 بالاتحاد، ويأمل بالفوز في لاغوس أهم هذه الولايات سياسيا واقتصاديا والتي تسيطر عليها المعارضة.
 
وتكتسب هذه الانتخابات أهمية خاصة لأنها تسبق بأسبوع الانتخابات الرئاسية التي ستشكّل أول تداول للسلطة بين رئيسين منتخبيْن منذ استقلال نيجيريا عام ستين.
المصدر : وكالات