جيش الرب وافق على استئناف المحادثات في السودان (رويترز-أرشيف) 
اتفقت الحكومة الأوغندية ومتمردي جيش الرب للمقاومة على تمديد الهدنة بينهما لشهرين إضافيين، لتعزيز الجهود المبذولة لإنهاء أطول وأعنف حرب تشهدها القارة الأفريقية.

كما اتفق الجانبان على استئناف محادثات السلام بينهما في السادس والعشرين من الشهر الجاري بمدينة جوبا جنوبي السودان.

وكان مجلس الأمن قد طالب أوغندا الشهر الماضي بتحقيق تقدم في محادثاتهما والتقدم نحو التوصل لاتفاق بينهما، ورفض متمردو جيش الرب منتصف يناير/كانون الثاني استئناف المحادثات مبررين ذلك بطلب الرئيس السوداني عمر البشير من الحركة مغادرة جنوب البلاد حيث اتهمت بمهاجمة مدنيين.

وألمح المتمردون إلى رغبتهم بمواصلة المحادثات في نيروبي، ولكن الحكومة الكينية رفضت هذا الطلب.

وتوقفت مفاوضات السلام بين كامبالا والمتمردين منذ التوقيع على هدنة في أغسطس/آب 2006 تجددت للمرة الأخيرة أواسط ديسمبر/كانون الأول الماضي.

يُذكر أن الحرب الأهلية شمال أوغندا أدت خلال ما يقرب من عشرين عاما إلى مقتل عشرات الآلاف من الأشخاص ونزوح حوالي مليونين.

المصدر : وكالات