رئيس وزراء الصين يدعو اليابان لعلاقات صداقة
آخر تحديث: 2007/4/13 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/13 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/25 هـ

رئيس وزراء الصين يدعو اليابان لعلاقات صداقة

محادثات شينزو آبي (يمين) ووين جياباو تناولت سبل تحسين علاقات البلدين (رويترز)

مد رئيس الوزراء الصيني وين جياباو يد الصداقة لليابانيين حيث يقوم حاليا بزيارة لطوكيو في إطار ما يوصف بجهود إذابة الجليد في علاقات البلدين، ففي خطاب هو الأول من نوعه لمسؤول صيني أمام البرلمان الياباني منذ عقدين قال جياباو إن "الشعب الصيني يريد أن يحيا في صداقة مع الشعب الياباني".

وأشاد في هذا الصدد بما وصفه بالاعتذارات التي قدمها خلال السنوات الماضية المسؤولون اليابانيون عن الماضي الاستعماري لبلادهم في آسيا قبيل الحرب العالمية الثانية عام 1945، إلا أنه طالب بأن يقترن ذلك بإجراءات عملية.

وفي هذا الصدد اعتبر رئيس الوزراء الصيني أن الاحتلال الياباني لبلاده بين عامي 1931 و1945 كان فاجعة للشعب الصيني، لكنه أكد أن مسؤولية "الغزو" تقع على عاتق عدد محدود من القادة العسكريين اليابانيين في تلك الفترة وأن الشعب الياباني كان أيضا ضحية للحرب.

وكان رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي زار بكين في أكتوبر/تشرين الأول الماضي. وبحث آبي وجياباو في طوكيو أمس تحسين العلاقات بين البلدين التي شهدت في السنوات الماضية توترا بسبب خلافات بشأن الطاقة والماضي العسكري للجيش الإمبراطوري الياباني في القرن الماضي.

وكان من أهم أسباب تأزم العلاقات الزيارات التي اعتاد رئيس الوزراء الياباني السابق جونيشيرو كويزومي لنصب ياسوكوني التذكاري في اليابان الذي تعتبره عدة دول آسيوية تمجيدا لقادة الجيش الإمبراطوري المتهمين بالمسؤولية عن ما وصف بانتهاكات في الدول التي غزتها اليابان.

يشار إلى أن آبي لم يقم حتى الآن بزيارة للنصب المثير للجدل منذ توليه رئاسة الحكومة، إلا أنه زاره قبل ذلك.

جياباو مارس الرياضة مع اليابانيين (الفرنسية)
قضايا خلافية
من جهة أخرى طالب رئيس الوزراء الصيني طوكيو بتفهم حساسية القضية التايوانية، وقال "سنسعى بكل قوتنا لتحقيق حل سلمي لقضية تايوان لكننا لن نتسامح أبدا مع استقلال تايوان". كانت بكين انتقدت مرارا ما وصفته بتأييد ياباني لاستقلال تايوان التام عن الصين.

ودعا جياباو أيضا للتعاون بروح إيجابية لحل النزاع بين البلدين بشأن حقول الغاز الطبيعي في شرق بحر الصين. وبدأت الصين في 2003عمليات حفر تمتد عدة كيلومترات في منطقة غرب خط تؤكد اليابان أنه حدود مياهها الإقليمية، على بعد نحو 450 كلم غرب جزيرة أوكيناوا اليانية.

وفي مشهد طريف شارك رئيس الوزراء الصيني مجموعة من المواطنين اليابانيين أداء تمرينات رياضية خفيفة في حديقة قرب مقر إقامته في العاصمة الصينية. وارتدى جياباو خلال ممارسته الرياضة ملابس عليها شعار أولمبياد بكين 2008.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: