الشرطة الإسرائيلية تحقق مع وزير المال بقضية فساد
آخر تحديث: 2007/4/13 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/13 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/26 هـ

الشرطة الإسرائيلية تحقق مع وزير المال بقضية فساد

وزير المال أبراهام هيرشسون يتعرض للتحقيق بقضية فساد (رويترز-أرشيف) 
تواصلت تحقيقات الشرطة الإسرائيلية مع مسؤولين إسرائيليين بشأن قضايا فساد، حيث استجوبت الشرطة وزير المال أبراهام هيرشسون.

وقال المتحدث باسم الشرطة في القدس ميكي روزنفيلد إنه "تم اليوم استجواب وزير المال للمرة الرابعة من جانب محققي سرية المال".

وأوضحت الشرطة أنه يشتبه في تورط هيرشسون في قضية "سرقة واحتيال مع ظروف مشددة" و"محاولة ارتكاب جنحة" و"تبييض أموال" حيث يتوقع صدور بيان إثر عملية الاستجواب الجديدة.

وتولى هيرشسون رئاسة اتحاد النقابات الإسرائيلية "هستدروت" حتى 2005. وأظهرت الحسابات وجود سرقة في الاتحاد بقيمة 13.5 مليون دولار.

ويشتبه في أن السرقة تمت عبر جمعية "نيلي" الخيرية التي تم توقيف رئيسها عوفاديا كوهين وأمين الصندوق فيها أماتسيا بونر ومسؤول آخر هو إسحاق روسو.

وأقر كوهين -نائب رئيس بلدية رامات غان قرب تل أبيب- بأنه أقدم على سرقة هذا المال لتغطية ديون تراكمت على شقيقه خلال لعب الميسر.

وفي السياق قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية اليوم الخميس إن الشرطة الإسرائيلية تستجوب رجلي أعمال قالت إنهما صديقان لرئيس الوزراء إيهود أولمرت ويعيشان في أستراليا والولايات المتحدة بشأن عملية بيع بنك ليئومي حينما كان أولمرت وزيرا للمالية قبل عامين.

ونسبت الصحيفة إلى مصدر في الشرطة قوله إن التحقيق مع رجلي الأعمال "كان لازما من أجل صياغة صورة كاملة للبنية الأساسية الخاصة بالأدلة في التحقيق".

وأمر المدعي العام في يناير/كانون الثاني بإجراء تحقيق جنائي في هذا الأمر لمعرفة ما إن كان رئيس الوزراء قد انحاز لمصلحة رجلي الأعمال خلال عملية بيع البنك.

ونفى أولمرت ارتكابه أي مخالفة في هذه القضية وفي قضايا أخرى منها صفقة بيع عقارية.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: