اتهامات الفساد والقتل تلاحق كبار السياسيين ببنغلاديش
آخر تحديث: 2007/4/13 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/13 الساعة 00:53 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/26 هـ

اتهامات الفساد والقتل تلاحق كبار السياسيين ببنغلاديش

حسينة واجد ملاحقة مع عدد من قيادات حزبها (الفرنسية-أرشيف) 
قال مسؤولون في حزب رابطة عوامي المعارضة ببنغلاديش بزعامة الشيخة حسينة واجد إنها ستمدد إقامتها في الولايات المتحدة إلى أجل غير مسمى بسبب مخاوف من اتهامات بالقتل وجهت لها.

ووصف الأمين العام للحزب عبد الجليل هذه الاتهامات بأنها زائفة وأكد أن قيادات رابطة عوامي عقدت اجتماعا مساء أمس الأربعاء وأكدوا ضرورة تأخير عودة زعيمه الحزب.

وتهم القتل التي كشف عنها وجهت غالبيتها لنحو 50 من رابطة عوامي من بينهم عبد الجليل وعدد من قادة حزب الجماعة الإسلامية على خلفية قتل 10 أشخاص في العاصمة داكا في 28 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

يشار إلى أن الحكومة الانتقالية برئاسة محافظ البنك المركزي السابق فخر الدين أحمد تشن حملة على الفساد منذ توليها السلطة في يناير/ كانون الثاني الماضي منهية أزمة سياسية فجرتها خلافات بشأن تشكيل اللجنة المشرفة على الانتخابات.

وشددت الحكومة قوانين الطوارئ في البلاد، في محاولة للقضاء على العنف الذي ارتفعت وتيرته خلال احتجاجات أنصار الأحزاب المتنافسة ما أسفر عن مقتل وجرح العشرات نهاية العام الماضي. وأعلنت الحكومة أن موعد الانتخابات سيتحدد بعد ما وصفته بعمليات التطهير للقضاء على الفساد.

واعتقل ما يقرب من 160 سياسيا كبيرا في إطار هذه الحملة وحددت أيضا إقامة زعيمة حزب بنغلاديش الوطني ورئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء في منزلها بداكا في إطار تحقيقات في قضايا الاستيلاء على أموال واستغلال نفوذه تورط فيها ابنها طارق الرحمن أحد قادة الحزب.

وكانت خالدة ضياء تخلت عن منصبها في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي تمهيدا لتشكيل حكومة انتقالية تشرف على الانتخابات.

المصدر : وكالات