كريستوفر هيل ينتظر وفاء كوريا بوعودها بعد انتهاء قضية ماكاو (الفرنسية)

أبلغت كوريا الشمالية وفدا أميركيا زائرا أنها قد لا تتمكن من إغلاق مفاعلها النووي الرئيسي في المهلة المحددة والتي تنتهي يوم السبت بسبب بعض المشاكل الفنية، مشيرة إلى أنها قد تتمكن من إنجاز ذلك في غضون ثلاثين يوما.

وقالت محطة إن بي سي التلفزيونية إن كبير المفاوضين النوويين الكوريين كيم كاي جوان قدم هذا الوعد أثناء اجتماع مع وفد أميركي برئاسة حاكم ولاية نيو مكسيكو بيل ريتشاردسون يزور بيونغ يانغ حاليا.

ونقلت المحطة التلفزيونية عن أعضاء في الوفد الأميركي قولهم إن كيم وعد بأن تسمح بلاده لمفتشين نوويين بالعودة إلى أراضيها في غضون شهر.

وقالت بيونغ يانغ إنها ستبدأ إغلاق مفاعل يونغبيون وهو مصدرها للبلوتونيوم الذي يمكن استخدامه في صنع أسلحة حال الإفراج عن أموال مجمدة في مصرف بانكو دلتا آشيا في مكاو والذي تم يوم أمس.

من جهته قال كبير المفاوضين الأميركيين كريستوفر هيل إنه سيلتقي المستشار في مجلس الأمن القومي  فيكتور تشا الموجود ضمن الوفد الأميركي الزائر لبيونغ يانغ ليعرف منه طبيعة الرد الكوري الشمالي بشأن إغلاق المفاعل بعد انتهاء قضية مكاو.

وقد عبر ريتشاردسون والوفد المرافق له اليوم الخط الحدودي الفاصل بين الكوريتين حاملا معه ما يعتقد أنها جثث ستة جنود أميركيين قتلوا أثناء الحرب الكورية.

من جهته لمح المتحدث باسم البيت الأبيض شون ماكورماك إلى إمكانية تمديد المهلة الممنوحة لبيونغ يانغ لإغلاق مفاعلها.

المصدر : وكالات