قضاة أوكرانيا يشكون من ضغوط سياسية بأزمة البرلمان
آخر تحديث: 2007/4/11 الساعة 06:45 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/11 الساعة 06:45 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/23 هـ

قضاة أوكرانيا يشكون من ضغوط سياسية بأزمة البرلمان

يوتشينكو (يمين) ويانكوفيتش التقيا الثلاثاء لمناقشة الأزمة (رويترز -أرشيف)

اشتكى خمسة من قضاة المحكمة الدستورية الأوكرانية مما قالوا إنها "ضغوط سياسية وتهديدات" تعرقل جهودهم لوضع نهاية للأزمة السياسية التي تعيشها البلاد.

وقال خمسة من القضاة المذكورين -البالغ عددهم 18- في بيان إن ثمة قوى سياسية "تمارس ضغوطا" على القضاة ولا تسمح لهم بالوصول إلى أي قرار قانوني.

وطُلب من المحكمة الدستورية أن تنظر في مدى قانونية قرار الرئيس الأوكراني فيكتور يوتشينكو حل البرلمان والدعوة إلى انتخابات تشريعية.

لكن المحكمة أجلت البت في القضية إلى 17 أبريل/نيسان، بينما تحدث القضاة عن "تهديدات علنية واضحة وضغوط" تهدف إلى "ترهيب" القضاة والتأثير على نشاطهم من أجل أهداف سياسية.

ولم يحدد أي من القضاة الخمسة المسؤولين عن الضغوط، إلا أن القاضي فيكتور شيشكين أنحى باللائمة على ما سماه "تحريضا مستمرا من المنصة في البرلمان".

وقال القاضي بيرت ستيتسيوك إن القضاة الخمسة لن يواصلوا المشاركة في القضية "إلى أن تتوفر الظروف المناسبة للنظر فيها بحياد واستقلال".

إشادة من الرئيس
و
أشاد يوتشينكو "بالموقف المسؤول" لقضاة المحكمة الدستورية الخمسة ولمح إلى أنه قد يبدي مرونة في ما يتعلق بموعد 27 مايو/أيار الذي حدده في مرسومه لإجراء الانتخابات.

وقال وزير الدفاع الأوكراني أناتولي هريتسينكو بدوره إن إدارة يوتشينكو "لا تدرس إعلان حالة طوارئ".

يذكر أن المحكمة الدستورية تضم 18 قاضيا منهم ستة يعينهم البرلمان وستة يعينهم الرئيس، بينما يتم تعيين الستة الباقين من خلال مجلس قضائي يغلب عليه الطابع السياسي من الناحية النظرية. وتحتاج المحكمة إلى عشرة أصوات لاتخاذ قرار حيال الصراع الراهن.

ساحة الاستقلال في العاصمة كييف ملجأ المعارضة للاحتجاج (الجزيرة نت)
وكان يوتشينكو التقى الثلاثاء مع خصمه يانكوفيتش لمناقشة الأزمة السياسية التي خلفها حل البرلمان بعد أشهر من النزاع بين الرئيس والائتلاف الحكومي بقيادة يانكوفيتش.

وساطة روسية
وفي ردود الفعل الخارجية اعتبر البرلمان الروسي (الدوما) أن حل نظيره الأوكراني "انتهاك" للدستور، وأن إعلان حالة الطوارئ في البلاد "غير مقبول".

ومن المتوقع أن يقوم وفد من مجلس الدوما بزيارة أوكرانيا خلال الأيام القليلة المقبلة للمساهمة في تسوية الأزمة.

وطالب برلمان أوكرانيا -الذي تسيطر عليه غالبية موالية لروسيا- المجتمع الدولي بإرسال مراقبين ووسطاء للمساعدة في أزمته مع رئيس البلاد.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: