جورج بوش اتهم الديمقراطيين بالتقاعس عن دعم الجنود الأميركيين بالعراق (الفرنسية-أرشيف)

دعا الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم أعضاء الكونغرس إلى التباحث معه لحل الخلاف حول تمويل حرب العراق، لكنه رفض التفاوض بشأن مطلب الديمقراطيين تحديد موعد للانسحاب.
 
وقال بوش في خطاب أمام رابطة قدامى المحاربين الأميركيين إنه سيقدم طلبا رسميا لصرف 1.6 مليار دولار من حسابات أخرى لوزارة الدفاع للإنفاق حاليا على عمليات الحرب.
 
واتهم الديمقراطيين من جديد بالتقاعس عن دعم الجنود برفضهم إرسال مشروع قانون خاص بالتمويل إليه دون إضافة الشرط الخاص بتحديد موعد للانسحاب.
 
وكان بوش هدد بفرض الفيتو الرئاسي على مشروع قانون ينص على ميزانية العمليات العسكرية في العراق وأفغانستان لعام 2007 مرفقة بجدول زمني للانسحاب من العراق اعتبارا من 2008.
 
وأشار بوش في تصريحاته -التي تتزامن مع عودة الكونغرس إلى مزاولة نشاطه بعد عطلته- إلى أنه يريد الاجتماع بزعماء كلا الحزبين حتى يطلعوه "على التقدم بخصوص تقديم مشروع قانون للتمويل الطارئ". وقال "سنناقش سبل التقدم بخصوص مشروع قانون خال من الشروط".
 
وأوضح مسؤولو البيت الأبيض أن تلك التصريحات لا تعني أي استعداد للتوصل إلى حل وسط.
 
وقالت دانا بيرينو المتحدثة باسم البيت الأبيض إن اللقاء المقترح "ليس للتفاوض" وإنما هو فرصة للمشرعين "ليناقشوا معه كيف سيتمكنون من تقديم مشروع قانون خالص يكون بوسعه المصادقة عليه".
 
لكن السناتور هاري ريد زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ حث بوش على العمل مع الديمقراطيين للتوصل إلى حل وسط، وشدد على ضرورة وفاء العراق بالجداول الزمنية التي اتفق بوش وزعماء العراق بالفعل عليها من قبل بصورة مبدئية.
 
ويحاول الديمقراطيون الذين يسيطرون على الكونغرس منذ يناير/كانون الثاني أن يفرضوا على بوش انسحابا من العراق في 2008 وهو تاريخ ورد في نسختين معدلتين لمشروع القانون.

المصدر : وكالات