ساركوزي يتقدم رويال قبل أسبوعين من الانتخابات الفرنسية
آخر تحديث: 2007/4/10 الساعة 17:32 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/10 الساعة 17:32 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/23 هـ

ساركوزي يتقدم رويال قبل أسبوعين من الانتخابات الفرنسية

ساركوزي مرشح للجولة ثانية حسب استطلاعات الرأي (الفرنسية) 

أظهرت أحدث استطلاعات الرأي قبل أسبوعين من الانتخابات الرئاسية الفرنسية تقدم المرشح اليميني نيكولا ساركوزي، وإمكانية تأهله لجولة ثانية ضد مرشح لم تحدده الاستطلاعات.

وأشارت الاستطلاعات التي تزامنت مع انطلاق الحملات الانتخابية إلى أن 42% من الناخبين لم يحسموا خيارهم بعد للدورة الأولى، فيما يقول 58% إنهم "متأكدون تماما" لمن سيصوتون يوم 22 أبريل/نيسان الجاري.

كما أظهرت أيضا تراجع أسهم المرشحة الاشتراكية سيغولين رويال حيث لم تحصل إلا على 22 إلى 24% من نوايا التصويت، مقابل 26 إلى 31% لساركوزي. فيما عاد مرشح الوسط فرنسوا بايرو للصعود، وقد يجمع حتى 21% من الأصوات.

من جهة ثانية تشير الاستطلاعات إلى أن المرشح اليميني المتطرف جان ماري لوبن (78 عاما) ليس خارج السباق وإن جاء وراء المتنافسين الثلاثة، خصوصا وأنه تمكن في الانتخابات الرئاسية عام 2002 من إحداث مفاجأة بانتقاله إلى الدورة الثانية.

وقد حصل زعيم الجبهة الوطنية وفقا للاستطلاعات المنشورة بعدد من الصحف الفرنسية على 12 إلى 16% من نوايا التصويت، لكنه هو نفسه يعتبر أن هذه التوقعات هي دون الحقيقة معتقدا أن سيناريو 2002 يمكن أن يتكرر.

ولخلافة جاك شيراك (74 عاما) الذي يشغل منصب رئيس الجمهورية منذ 1995، ترجح استطلاعات الرأي فوز ساركوزي على رويال في الدورة الثانية لكنه سيهزم في حال واجه بايرو.

فرنسوا بايرو مرشح لهزيمة ساركوزي إذا وصل للجولة الثانية (الفرنسية)
وطبقا للقواعد الصارمة المنظمة للانتخابات كشف المرشحون الاثنا عشر عن النشرات الإعلامية الجديدة الخاصة بهم في الإذاعة والتلفزيون، في محاولة لاجتذاب تأييد قطاع كبير من الناخبين الذين لم يتخذوا بعد قرارا بالتصويت لصالح أي من المرشحين قبل الجولة الأولى.

أصوات الشباب
من جهة أخرى يتنافس المرشحون للانتخابات الرئاسية على جذب الشبان المصممين على التصويت بكثافة رغم رفضهم للطبقة السياسية الحالية, وفقا لاستطلاعات الرأي.

وبعد أن درج الشباب على تسجيل نسبة مقاطعة للانتخابات أعلى من معدل الشعب الفرنسي بصورة عامة، أظهر استطلاع للرأي أجري أخيرا أن 81% من الشبان ما بين (18-35) يعتزمون المشاركة بالدورة الأولى في حين لم تتعد هذه النسبة 63% بالانتخابات الماضية قبل خمس سنوات.

كما سجل الشبان إقبالا كبيرا على التسجيل على اللوائح الانتخابية حتى باتوا يشكلون الشريحة الكبرى من عدد الناخبين الإضافي الذي أحصي بالمقارنة مع العام 2002، وبلغ 3.3 ملايين ناخب.
المصدر : وكالات