الانتخابات الرئاسية بتيمور الشرقية تتجه نحو جولة ثانية
آخر تحديث: 2007/4/10 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/4/10 الساعة 22:26 (مكة المكرمة) الموافق 1428/3/23 هـ

الانتخابات الرئاسية بتيمور الشرقية تتجه نحو جولة ثانية

ثمانية مرشحين يتنافسون في الانتخابات (الفرنسية)

قالت لجنة الانتخابات الرئاسية في تيمور الشرقية إنها قد تتجه إلى جولة ثانية بين المرشحين رئيس الوزراء خوسيه راموس هورتا وزعيم الحزب الديمقراطي فرناندو أرويو.
 
وجرى الاقتراع أمس في ظروف جيدة عدا بعض الحوادث المتفرقة. غير أن مراقبين ذكروا أن جولة جديدة قد تتسبب في عودة أجواء توتر السنة الماضية لأحد أحدث بلدان العالم وأفقرها.
 
وفند المرشحون الثمانية نتائج الفرز الأولية، ومن بينهم هورتا صاحب جائزة نوبل للسلام والذي قاد حملة بالخارج من أجل استقلال بلاده عن إندونيسيا.
 
وتقدم كل من هورتا وزعيم الحزب الديمقراطي فرناندو أرويو والزعيم السياسي المتمرس فرنسيسكو زافيي أمارال، في نتائج الفرز الأولية بالعاصمة ديلي حيث يعيش 90 ألفا من المصوتين الذين يبلغ عددهم حوالي نصف مليون.
 
وأفاد المتحدث باسم اللجنة الانتخابية مارتينهو غوسماو أن هورتا وأرويو "في سباق مغلق" مرجحا الانتقال إلى جولة ثانية للحسم بينهما.
 
ويأمل الكثير أن يتمكن الفائز من توحيد البلاد التي تعاني من مشاكل إقليمية وقوات أمن متمردة وإحباط بين المواطنين، بعد خمس سنوات من الاحتفالات بالاستقلال.
 
وأثار التصويت لصالح الاستقلال عن إندونيسيا عام 1999، حملة من أعمال العنف من جانب مليشيات موالية لجاكرتا خلفت نحو ألف قتيل ودمارا واسعا.
المصدر : الجزيرة + وكالات