تحفظ روسي صيني على عقوبات جديدة ضد طهران
آخر تحديث: 2007/3/10 الساعة 01:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/10 الساعة 01:20 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/21 هـ

تحفظ روسي صيني على عقوبات جديدة ضد طهران

مجلس الأمن في انتظار اتفاق الدول الست قبل اتخاذ قرار جديد حول إيران (الفرنسية-أرشيف)

تحفظت كل من روسيا والصين على مقترحات غربية تفرض عقوبات دولية جديدة على إيران بسبب برنامجها النووي.
 
وتشمل هذه المقترحات حظرا على السفر وقيودا مالية وتجارية وتوسيعا لقائمة المسؤولين والشركات الإيرانية المزمع تجميد أموالها مثل تلك الخاضعة للحرس الثوري الإيراني.
 
وفشلت الدول الست المعنية بالملف النووي الإيراني خلال مؤتمر هاتفي -عقده كبار مسؤولي خارجيتها- في التوصل لاتفاق حول مشروع قرار يعرض على مجلس الأمن.
 
والقرار الجديد سيكون متابعة لقرار تبناه مجلس الأمن في 23 ديسمبر/كانون الأول فرض عقوبات تجارية على المواد النووية الحساسة وتقنياتها وجمد أموال إيرانيين بارزين ومنظمات وشركات إيرانية.
 
وتقضي مقترحات القرار بتوسيع قائمة ملحقة بقرار 1737 للمسؤولين والمنظمات والشركات الإيرانية الذين يجب تجميد أموالهم.
 
وتتحفظ روسيا والصين على إدراج هيئات مملوكة أو خاضعة للحرس الثوري الإيراني في القائمة.
 
وأشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية شون ماكورماك إلى أن المحادثات تتقدم أسرع من السابق قائلا "إننا نعمل على تذليل جميع الخلافات التي مازالت قائمة".

ورفض ماكورماك التكهن بتحديد أي موعد لتقديم مشروع القرار إلى مجلس الأمن.
 
لا مبالاة
"
أكد مندوب إيران لدى الوكالة علي أصغر سلطانية أن أيا من المشاريع التي شملها القرار لا يتعلق بعمليات تخصيب اليورانيوم، وأن برنامج التخصيب سيتواصل كما هو مقرر
"
وكانت طهران قللت في وقت سابق من تأثير قرار الوكالة الدولية للطاقة الذرية خفض مساعداتها الفنية لها.
 
وأكد مندوب إيران لدى الوكالة علي أصغر سلطانية أن أيا من المشاريع التي شملها القرار لا يتعلق بعمليات تخصيب اليورانيوم، وأن برنامج التخصيب سيتواصل كما هو مقرر.
 
وندد المندوب الإيراني بما وصفه تدخل مجلس الأمن الدولي في المسائل الفنية، واتهمه بتقليص الاستقلال المهني للوكالة "بشكل غير مشروع".
 
وصادق مجلس محافظي الوكالة بالإجماع على تخفيض المعونات الفنية التي تقدمها الوكالة لبرنامج إيران النووي إلى النصف تقريبا، وأشار متحدث باسم الوكالة إلى أن القرار يشمل تجميد 22 من مشاريع التعاون الـ55 التي تنفذها الوكالة في إيران.
 
وقال دبلوماسيون إن القرار يأتي على خلفية المخاوف من محاولة طهران تصنيع قنابل نووية تحت غطاء برنامجها لتوليد الطاقة.
المصدر : وكالات