إيهود أولمرت.. أي مصير ينتظره بعد تدني شعبيته (الفرنسية-أرشيف)
أفاد استطلاع للرأي في إسرائيل أن 2% فقط من الإسرائيليين يثقون برئيس الوزراء إيهود أولمرت.
 
وأوضحت نتائج الاستطلاع الذي أجراه معهد دحاف ونشرته اليوم صحيفة يديعوت أحرونوت ردا على سؤال "أي هذه الشخصيات هو الأجدر بالثقة؟"، أن أولمرت زعيم حزب كاديما الذي أسسه رئيس الوزراء السابق آرييل شارون نال 2%.
 
ومقابل ذلك تصدرت اللائحة وزيرة الخارجية تسيبي ليفني، المسؤولة الثالثة في التنظيم بـ22%.
 
وحل بعدها العمالي السابق ورئيس جهاز الأمن الداخلي (الشين بيت) عامي أيالون بحصوله على 18% من الأصوات، ثم الوزير المكلف بالشؤون الإستراتيجية أفيغدور ليبرلمان الذي حصل على 11%.
 
ونال رئيس الوزراء السابق ورئيس حزب الليكود بنيامين نتنياهو نسبة 10%، في حين ذكر 6% أنهم يثقون بالعمالي إيهود باراك، أي بنقطة أقل من المعدل الذي ناله وزير الدفاع الحالي عمير بيرتس.
 
يذكر أن معهد دحاف الإسرائيلي أجرى الاستطلاع على عينة تمثيلية من 501 إسرائيلي.

المصدر : الفرنسية