صرب البوسنة يرفضون تحمل مسؤولية مجزرة سربرنيتشا
آخر تحديث: 2007/3/8 الساعة 14:55 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/8 الساعة 14:55 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/19 هـ

صرب البوسنة يرفضون تحمل مسؤولية مجزرة سربرنيتشا

مسلمة بوسنية أمام قبور مئات من ضحايا مجزرة سربرنيتشا (الفرنسية-أرشيف)
رفض قادة صرب البوسنة تحميل الصرب البوسنيين أي مسؤولية جماعية بعد أن رأت محكمة العدل الدولية في لاهاي أن قوات صرب البوسنة تتحمل مسؤولية الإبادة الجماعية التي وقعت في سربرنيتشا في يوليو/تموز 1995.

وقال القادة في إعلان مشترك باسم جمهورية صرب البوسنة "نرفض أي محاولة تنطوي على نية سيئة، بفرض مسؤولية جماعية على صرب البوسنة" مشددين على أن هناك أفرادا يجب أن يمثلوا أمام القضاء لجرائم الحرب التي وقعت خلال النزاع بين عامي 1992-1995.

وقد وقع الإعلان الرئيس الحالي للرئاسة الثلاثية للبوسنة نيبويسا رادمانوفيتش ورئيس البرلمان البوسني نيكولا سبيري ورئيس وزراء جمهورية صرب البوسنة ميلوراد دويك.

وقد جاء هذا الإعلان بعد أن كرر الزعيم البوسني المسلم حارس سيلادجيتش دعوته إلى حل جمهورية الصرب البوسنيين لأنها أنشئت في أعقاب إبادة جماعية.

وكانت حكومة صرب البوسنة قد قدمت اعتذارها نهاية الشهر الماضي لضحايا حرب 1992-1995 من مسلمين وكروات، كما طلبت من مسلمي وكرواتيي البوسنة الاعتذار بدورهم للصرب "من أجل العمل لبناء مستقبل أفضل لجميع الشعوب والمواطنين" في البلاد.

وكانت العدل الدولية قد اعتبرت أن المذبحة التي ارتكبها الصرب ضد البوسنيين المسلمين بمدينة سربرنيتشا عام 1995 متطابقة مع تعريف الإبادة الجماعية، لكنها لم تحمل مسؤوليتها لجمهورية الصرب.

وجاء حكم المحكمة بناء على طلب جمهورية البوسنة للفصل فيما إذا كانت جمهورية الصرب ارتكبت حرب إبادة خلال الحرب التي وقعت بين عامي 1992و1995 أم لا.

المصدر : وكالات