وفاة صحفي روسي تحرى عن أسلحة لإيران وسوريا
آخر تحديث: 2007/3/7 الساعة 12:48 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/7 الساعة 12:48 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/18 هـ

وفاة صحفي روسي تحرى عن أسلحة لإيران وسوريا

اعتداءات عديدة طالت الصحفيين بروسيا منها مقتل بوليتكوفسكايا (رويترز-أرشيف)
توفي صحفي روسي كان يجري تحريات عن صفقات سلاح روسية إلى إيران وسوريا وذلك بسقوطه من الطابق الخامس بحسب ما أوردته صحيفة كوميرسانت الروسية.

وذكرت الصحيفة أن إيفان سافرونوف الذي يعمل لديها في قسم الشؤون العسكرية عثر عليه ميتا الجمعة الماضية خارج المبنى الذي يقيم فيه في العاصمة موسكو.

وسافرونوف ضابط سابق في القوات المسلحة يبلغ من العمر 51 عاما وكان يجري تحقيقات عن صفقات الأسلحة قبل وفاته بوقت قصير.  

وقالت إن التحقيقات أشارت إلى عدم وقوع اعتداء عليه وإن المدعين في قضية وفاة سافرونوف فتحوا تحقيقا جنائيا، لكنها استدركت بقولها إن هذا لا يعني بالضرورة وجود شبهة وقوع جناية.

تشكيك
لكن زملاء الصحفي القتيل شككوا بالنتائج الأولية للتحقيقات التي أشارت إلى أنه انتحر، مذكرين بالعديد من الاعتداءات السابقة التي طالت العاملين في وسائل الإعلام ومنها مقتل الصحفية آنا بوليتكوفسكايا.

وأشارت كوميرسانت إلى أن سافرونوف أبلغ زملاءه في وقت سابق من هذا العام أن بحوزته معلومات عن اعتزام روسيا بيع إيران وسوريا أسلحة وطائرات حربية عن طريق حليفتها جمهورية روسيا البيضاء لتمويه دور موسكو. 

وأضافت أن سافرونوف حادث مكتبه هاتفيا في فبراير/شباط الماضي ليؤكد حصوله على أدلة عن هذه المعلومات وأنه بصدد كتابة مقال في هذا الشأن قريبا.

كما أبلغ الصحفي القتيل زملاءه أواخر الشهر نفسه أن لديه معلومات عن صفقة حساسة أخرى لبيع صواريخ إسكندر إي التكتيكية إلى سوريا وأنه سيتريث قبل نشرها نظرا لحساسيتها الشديدة، على حد قول الصحيفة.

وسبق أن حققت المخابرات الروسية مع سافرونوف بشأن مزاعم كشفه النقاب عن أسرار للدولة وذكرت كوميرسانت أن الصحفي القتيل قال إنه لو نشر معلومات صفقة صواريخ إسكندر إي فإن الشرطة "ستأخذ القضية إلى أبعد مدى".

المصدر : رويترز