تشيني في نظر الأميركيين هو من يصنع سياسة البلاد (رويترز-أرشيف)
أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي جورج بوش لا يزال يعتبر نائبه ديك تشيني "مساعدا أهلا للثقة"، رغم إدانة لويس ليبي المدير السابق لمكتب تشيني.
 
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض توني سنو للصحافيين بعد 24 ساعة من إدانة ليبي  بالكذب على القضاء في قضية تمس بشرعية الحرب على العراق المثيرة للجدل إن "الرئيس يثق بنصائح نائب الرئيس وما يقوله ينظر إليه بثقة".
 
وكان تشيني عبر عن خيبة الأمل لحكم الإدانة الذي صدر الثلاثاء على مساعده السابق لويس ليبي "سكوتر" بتهمة الكذب وعرقلة التحقيق في تسريب اسم فاليري بالم عميلة وكالة المخابرات المركزية الأميركية.
 
والعقوبة القصوى للتهم التي أدين بها ليبي 25 عاما، ويعد ثاني مسؤول كبير يدان في قضية وطنية منذ فضيحة إيران كونترا قبل 20 عاما، ولم يوجه اتهام رسمي إلى تشيني، لكن هذه المحاكمة عززت الشكوك في إمكان حصول تواطؤ داخل البيت الأبيض لتشويه سمعة رافضي الحرب.
 
وفي تطور جديد بالقضية قال محامو ليبي إنهم بصدد طلب إعادة محاكمة موكلهم، ولم يعرف ما إذا كان بوش سيستخدم صلاحياته بعفو رئاسي لليبي.

المصدر : وكالات