متكي طالب أنقرة بتوضيحات بشأن اختفاء أصغري (الفرنسية-أرشيف)
اتهمت الجمهورية الإسلامية في إيران أجهزة مخابرات دول غربية بخطف علي أصغري نائب وزير الدفاع السابق خلال وجوده في أنقرة الشهر الماضي.

ولم يستبعد قائد الشرطة إسماعيل أحمدي مقدم أن يكون أصغري تعرض لعملية خطف، بسبب خبراته السابقة في وزارة الدفاع.

وكان وزير الخارجية منوشهر متكي قد طالب أنقرة أمس بتقديم توضيحات بشأن اختفاء أصغري، الذي عمل نائبا لوزير الدفاع السابق علي شمخاني في عهد حكومة الرئيس الإصلاحي محمد خاتمي.

احتياطات إسرائيلية
من جانبها أعلنت تل أبيب أنها عززت إجراءاتها الأمنية حول البعثات الدبلوماسية الإسرائيلية، خوفا من عمليات خطف أو هجمات من قبل إيران، انتقاما لاختفاء أصغري.

وقالت الإذاعة العسكرية الإسرائيلية، إن جهاز الأمن الداخلي (شين بيت) المسؤول خصوصا عن حماية السفارات والقنصليات والمؤسسات الرسمية الأخرى في الخارج، أصدر توجيهات بتعزيز إجراءات المراقبة والحذر.

كما أشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أن طهران تشتبه في أن وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (CIA) وجهاز الاستخبارات الإسرائيلي (موساد) خطفا أو ساعد أصغري على الفرار.

المصدر : وكالات