بيت مدمر قرب مدينة يوغياكرتا التي ضربها زلزال في يونيو/حزيران 2006 (رويترز-أرشيف)
 
قتل 31شخصا على الأقل وجرح المئات في زلزالين عنيفين ضربا صباح اليوم جزيرة سومطرة غربي إندونيسيا.
 
وقدرت قوة الزلزال الأول بـ6.3 على سلم ريختر, تبعه بعد ساعتين تقريبا زلزال قوي آخر بقوة ست درجات والعديد من الهزات الارتدادية القوية.
 
وحدد مركز الرصد الزلزالي الأميركي مركز الزلزالين في منطقة تقع على بعد خمسين كيلومترا إلى الشمال الشرقي من مدينة بادانغ على بعد 420 كليومترا من سنغافورة.
 
دمار كبير
ودمر الزلزالان مئات المساكن في الجزيرة وغصت المستشفيات بمئات الجرحى.
 
وكان الزلزالان من القوة أن شعر بهما على بعد مئات الكيلومترات, وأحس بهما سكان ماليزيا المجاورة, وسنغافورة حيث أخليت العديد من المباني, لكن دون أن يتبعه إنذار بحدوث تسونامي.
 
حزام النار
وتعرف إندونيسيا بكثرة زلازلها, إذ تقع في ما يعرف بـ"حزام النار" وهو سلسلة براكين ومناطق ضعيفة في قشرة الأرض.
 
وقال مراسل الجزيرة إن مئات السكان هرعوا إلى الكنائس والمدارس, خوفا من مد بحري رغم أن الزلزال في اليابسة لا في البحر.
 
كما قال مراسل الجزيرة إن السلطات علقت برامج الإذاعة والتلفزيون حتى تتفرغ لإعطاء التعليمات.
 
وأدى زلزال عنيف في ديسمبر/كانون الأول 2004 إلى حدوث مد بحري هائل قتل فيه أكثر من 230 ألف شخص, أكثر من نصفهم في جزيرة آتشه الإندونيسية.
 
كما قتل العام الماضي نحو خمسة آلاف شخص في مد بحري آخر في عرض سواحل جزيرة جاوا.

المصدر : الجزيرة + وكالات