البرادعي يطلع الوكالة اليوم على خطة زيارته لكوريا الشمالية (رويترز-أرشيف)
 
يزور مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي كوريا الشمالية الأسبوع القادم لبحث الاتفاق الذي توصلت إليه المحادثات السداسية بتفكيك برنامجها النووي.
 
وقالت المتحدثة باسم الوكالة في فيينا إن البرادعي سيحل أولا في بكين يوم 12 مارس/ آذار الجاري ليصل في اليوم الموالي إلى بيونغ يانغ في زيارة تستغرق 48 ساعة.
 
ويطلع البرادعي الوكالة الذرية على خطة زيارته لكوريا الشمالية وعلى ملفها النووي في اجتماع اليوم الاثنين.
 
الاتفاق السداسي
وينص اتفاق المحادثات السداسية قبل نحو أربعة أسابيع في بكين على تفكيك بيونغ يانغ منشآتها النووية -خاصة منشأة يونغبيون- قبل منتصف الشهر المقبل والسماح للمفتشين بالعودة، مقابل تسليمها الوقود اللازم للاستخدامات المدنية.
 
وإذا التزمت بالمراحل التمهيدية الخمس المنصوص عليها خلال 60 يوما، تلتقي وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس نظيرها الكوري الشمالي ليكون أول اجتماع من نوعه.
 
وطردت كوريا الشمالية مفتشي الوكالة عام 2002, ثم انسحبت في العام التالي من معاهدة حظر الانتشار النووي.
 
محادثات التطبيع
من جهة أخرى انطلقت في نيويورك محادثات بين مسؤولين أميركيين وكوريين شماليين لبدء عملية تطبيع العلاقات الدبلوماسية، بعد قطيعة نصف قرن بسبب الحرب الكورية وإصرار بيونغ يانغ على المضي في تطبيق برامجها النووية.
 
ويزور كيم غاي غوان نائب وزير خارجية كوريا الشمالية الولايات المتحدة منذ الخميس الماضي, في أرفع زيارة لمسؤول كوري شمالي منذ العام 2000.
 
ومن المقرر أن يلتقي كريستوفر هيل مساعد وزيرة الخارجية الأميركية لبحث تعزيز علاقات البلدين، قبل اجتماع الثلاثاء لمجموعة عمل ثنائية أنشئت بموجب اتفاق إزالة الأسلحة.
 
ومن المزمع أن تجري كوريا الشمالية محادثات مماثلة مع اليابان في هانوي الأسبوع المقبل, كما يعد لعقد اجتماعات منفصلة بشأن مساعدات الطاقة بين الدول الست المعنية بالمحادثات.

المصدر : وكالات