شينزو آبي متمسك باعتذار عام 1993 (رويترز-أرشيف)
قال رئيس الورزاء الياباني شينزو آبي إن طوكيو لن تعتذر عن إجبار آسيويات على العمل كنساء للمتعة للجنود اليابانيين خلال الحرب العالمية الثانية, حتى وإن أقر مجلس النواب الأميركي قرارا يطالب بمثل هذا الاعتذار.
 
وأوضح آبي أن طوكيو ملتزمة باعتذار قدمته الحكومة اليابانية عام 1993, اعترف بأن الجيش الياباني لعب دورا في إقامة وإدارة بيوت للدعارة إبان الحرب, وأنه تم إجبار نساء على العمل فيها.
 
وقال آبي للجنة برلمانية "علي أن أقول إنه حتى إذا صدر هذا القرار, فإن ذلك لا يعني أننا سنقدم اعتذارا", مؤكدا رأي الحكومة بأن القرار الأميركي يتضمن أخطاء وقائعية.

المصدر : وكالات