خارطة لمكان يعتقد أنه الأنسب
لإقامة الرادار الأميركي في تشيكيا (الجزيرة نت)
أعلن جنرال روسي أن الطائرات القاذفة الروسية قادرة على تدمير منظومة الدرع الأميركي المضاد للصواريخ المنتشر في أوروبا، حسب وكالة إنترفاكس.

وقال قائد الفيلق الإستراتيجي السابع والثلاثين بسلاح الجو إيغور خفوروف إن "طيران بلاده بكل أنواعه قادر على تشويش عناصر هذه المنظومة وتدميرها".
 
وكان مشروع واشنطن إقامة محطة رادارات في الجمهورية التشيكية ومستودع للصواريخ في بولندا أثار حفيظة موسكو.
 
وأضاف الجنرال الروسي أن موسكو ستعزز أسطولها الجوي خلال العام 2007 بطائرتين قاذفتين إستراتيجيتين محدثتين من نوع تو-160.
 
وستشارك هاتان الطائرتان في تمارين على إلقاء القنابل أواخر مارس/آذار ومطلع أبريل/نيسان، حسب خفوروف.
 
وسبق أن أكدت واشنطن مرات عدة أن منظومة درعها ليست موجهة ضد روسيا بل لحمايتها من هجمات دول مثل إيران وكوريا الشمالية.
 
وفي سياق متصل، طالب حزب ألماني معارض حكومة بلاده باتخاذ موقف سريع إزاء الخطط الأميركية لبناء درعها الصاروخي.
 
وطالب رئيس الحزب الديمقراطي الحر اليوم في برلين وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير بالتوجه سريعا إلى براغ ووارسو لمنع حدوث سباق تسلح جديد.
 
وأضاف جويدو فيسترفيله الذي يترأس أيضا الكتلة البرلمانية للحزب الديمقراطي الحر أن الأمر هنا يتعلق بـ "مصلحة قومية عاجلة".

المصدر : وكالات