رئيس ساحل العاج وزعيم المتمردين يوقعان اتفاق سلام
آخر تحديث: 2007/3/5 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/5 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/16 هـ

رئيس ساحل العاج وزعيم المتمردين يوقعان اتفاق سلام

الاتفاق بين طرفي الأزمة في ساحل العاج خطوة نحو إعادة توحيد البلاد (الفرنسية)

وقع رئيس ساحل العاج لوران غباغبو وزعيم المتمردين غيوم سورو اليوم في بوركينا فاسو اتفاقا يهدف إلى إعادة إطلاق عملية السلام بالبلاد، في اتجاه تحقيق الوحدة وإجراء انتخابات عامة.

ويمثل الاتفاق الذي تم توقيعه بحضور رئيس بوركينا فاسو، بليز كومباوري، النتيجة الأولى للحوار المباشر الذي بدأ في بداية فبراير/شباط بالعاصمة واغادوغو بين فريق رئيس ساحل العاج وحركة التمرد "القوات الجديدة" التي تسيطر على النصف الشمالي من البلاد تقريبا منذ سبتمبر/أيلول 2002.

وينص الاتفاق على تقاسم السلطات وإحصاء السكان من أجل إجراء انتخابات، ونزع السلاح وإعادة هيكلة القوات المسلحة من أجل إعادة توحيدها.

وحسب وسائل الإعلام العاجية فإن سورو سيخلف بناء على الاتفاق الجديد رئيس الوزراء الحالي تشارلز باني في منصبه، والأخير كان قد عينته الأمم المتحدة للإشراف على عملية نزع الأسلحة والتحضير للانتخابات العامة.

وكان المجتمع الدولي قد رحب بالمفاوضات التي بدأت في بوركينا فاسو بالخامس من الشهر الماضي، وتطرقت لقضايا غاية في الحساسية مثل نزع سلاح المتمردين وتسجيل أسماء الناخبين على اللوائح الانتخابية.

يُذكر أن ساحل العاج مقسمة إلى قسمين منذ سبتمبر/أيلول 2002، ويسيطر متمردو القوات الجديدة على الشمال فيما يحتفظ غباغبو بالجنوب. وتسبب النزاع بانتشار الفقر في البلاد كما عمق حجم الخلاف السياسي. فيما نشرت الأمم المتحدة وفرنسا نحو 11 ألفا من قواتهما للفصل بين المتمردين والقوات الحكومية.

المصدر : وكالات