الاجتماع المقبل للناتو في بروكسل سيبحث موضوع الدرع الصاروخي (رويترز-أرشيف)

نفت روسيا استعدادها للسماح بنشر أجزاء من نظام الدفاع الصاروخي الأميركي في الأراضي الروسية. وكان مصدر روسي رفض الكشف عن اسمه صرح أمس بأن موسكو مستعدة لبحث إقامة نظام دفاع صاروخي جماعي للقارة الأوروبية بمشاركة أميركية.

ووصف المتحدث باسم الخارجية الروسية ميخائيل كامينين هذه الأنباء بأنها غير صحيحة ولا تعكس موقف بلاده بشأن برنامج الدرع الصاروخي الأميركي. وكانت روسيا عارضت بشدة خطط واشنطن إقامة محطة رادار في جمهورية التشيك وبطاريات صواريخ مضادة للصواريخ في بولندا بحلول العام 2012.

واعتبرت موسكو ذلك تهديدا لأمنها القومي، خاصة أن الخطة الأميركية تتضمن إمكانية نشر جزء من النظام الصاروخي في واحدة من الدول الثلاث المتاخمة لروسيا أرمينيا وأذربيجان وجورجيا.

وقد أجرى الرئيس الأميركي جورج بوش الأربعاء الماضي اتصالا هاتفيا بنظيره الروسي فلاديمير بوتين بشأن الموضوع وأبلغه استعداد واشنطن لمناقشة خططها بالتفصيل مع موسكو، وتقول واشنطن إن الدفاعات الصاروخية في أوروبا تهدف إلى الحماية ممن تصفها بتهديدات "الدول المارقة" خاصة من الشرق الأوسط، ويرى الأميركيون أن روسيا معنية أيضا بذلك.

احتجاجات في التشيك على الدرع الصاروخي (الجزيرة نت-أرشيف)
مواقف أوروبية
أما التشيك وبولندا وهما عضوان في الناتو فقد أصرتا على حقهما في اتخاذ ترتيبات دفاعية خاصة بهما دون تدخل موسكو. وقد وافقت الحكومة التشيكية رسميا الأربعاء الماضي على بدء مفاوضات رسمية مع الولايات المتحدة لإقامة محطة الرادار.

واعترضت أيضا بعض دول الاتحاد الأوروبي على النهج الأميركي قائلة إنها كانت تفضل مشروعا دفاعيا يشمل أوروبا بأسرها في إطار حلف شمال الأطلسي(الناتو). وقد بحث وزراء خارجية أوروبا الموضوع في اجتماعهم الذي اختتم اليوم في بريمن بألمانيا وقرروا إدراجه على جدول أعمال الاجتماع المقبل في 23 أبريل/ نيسان القادم.

ومن المقرر أن يبحث أيضا الناتو هذه المسألة في اجتماع ببروكسل في 19 أبريل/ نيسان المقبل على مستوى السفراء تليه محادثات قادة دول الحلف مع روسيا.

وقالت سفيرة واشنطن لدى الناتو فيكتوريا نولاند إن الحلف سيقترح على موسكو في الاجتماع التعاون بشكل وثيق في مجال الدفاعات المضادة للصواريخ. وقالت في بيان رسمي إن التعاون المقترح قد يتضمن تقاسم التكنولوجيا وإنشاء أنظمة ملائمة مضادة للصواريخ.

المصدر : وكالات