سيول الأوحال انبثقت من الأرض عقب عملية تنقيب عن الغاز (الفرنسية-أرشيف) 

قال مسؤولون إندونيسيون إن تدفق الأوحال البركانية التي تجتاح جزيرة جاوا تسبب بمزيد من الخسائر حيث غطت سدا ووصلت إلى سكة حديدية وطريق هامتين.

وذكرت شركة برتامينا العامة للنفط والغاز أنها اضطرت لإغلاق أنابيب الغاز في المنطقة المنكوبة نظرا لانهيار الأرض حولها وتغطيتها بالأوحال بشكل كامل تقريبا.

وأشارت الشرطة إلى أن الأوحال تغطي سكة حديدية حيوية بارتفاع ثلاثة سنتيمترات ما يهدد بتعليق حركة القطارات التي ما زالت حتى الآن تسير بسرعة منخفضة.

ورغم تكثيف العمال لجهودهم بوضع سواتر رملية في محاولة لوقف تدفق الأوحال على الطرق الرئيسية تعين إغلاق الطريق التي تصل مدينتي بورونغ وسورابايا. كما تسبب تحول حركة السير أمس بازدحامات كبيرة.

وكانت سيول الأوحال البركانية التي تنبثق من باطن الأرض أدت في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي لانفجار أنبوب للغاز أسفر عن مقتل 12 شخصا.

وتجتاح جزيرة جاوا منذ 29 مايو/ أيار 2006 أوحال ناجمة حسب الخبراء عن عملية تنقيب عن الغاز.

وتسعى السلطات لردم "بركان الأوحال" بإلقاء مئات السلاسل المرتبطة بالإسمنت المسلح لكن دون جدوى حتى الآن.

المصدر : الفرنسية