تظاهرة حاشدة في سان بطرسبرغ ضد سياسات بوتين
آخر تحديث: 2007/3/4 الساعة 02:23 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/3/4 الساعة 02:23 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/14 هـ

تظاهرة حاشدة في سان بطرسبرغ ضد سياسات بوتين

الشرطة تصدت بقوة للمحتجين عند الحواجز الأمنية(الفرنسية)

تحدى متظاهرون روس الإجراءات الأمنية المشددة وقرار حظر التظاهرات، ونظموا مسيرة حاشدة احتجاجا على سياسات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بمدينة سان بطرسبرغ مسقط رأسه.

واشتبكت شرطة مكافحة الشغب مع المحتجين وقالت إنها اعتقلت العشرات منهم بعد ما اقتحموا الحواجز الأمنية وقطعوا الطريق الرئيسي في المدينة. وقال منظمو التظاهرة إنهم قاموا بما وصفوه "مسيرة تذمر لمقاومة قبضة الكرملين المشددة على السلطة والمطالبة بإجراء انتخابات رئاسية نزيهة العام القادم".

وهتف المحتجون "الحرية" ملوحين بالمشاعل وقدر عدد المشاركين بنحو 5000، وقال بطل العالم السابق في الشطرنج جاري كاسباروف لرويترز إن الاحتجاج يمثل نجاحا كبيرا للمعارضة والبداية للشعب الروسي ليدرك أن باستطاعته تغيير الأوضاع، وانتقد كاسباروف الشرطة التي قال إنها استخدمت القوة ضد مسيرة سلمية تماما.

"
بوتين وعد مؤخرا بأن يتم انتخاب خليفته ديمقراطيا، لكن التوقعات تشير إلى أن المرشح الذي سيتمتع بتأييده سيفوز في الانتخابات بسهولة
"
شعبية بوتين
وتعد مدينة سان بطرسبرغ من أكبر معاقل المعارضة الروسية. وليس من المعتاد خروج مثل هذه التظاهرة الحاشدة في روسيا، لأن معظم الاحتجاجات المناهضة للكرملين لا تجتذب سوى بضع مئات من الأشخاص وتحتويها الشرطة بسهولة.

وتشير آخر استطلاعات الرأي إلى تأييد أغلبية الروس لسياسات الكرملين، ويقضي الدستور بتخلي بوتين عن السلطة عند انتهاء ولايته الثانية عام 2008 ويتوقع معظم المراقبين أن يؤيد أحد المقربين منه لخلافته.

ويتمتع بوتين بشعبية مرتفعة قد تضمن لأي شخص يرشحه الفوز بالانتخابات الرئاسية القادمة بسهولة، لكن الرئيس الروسي أعلن مطلع فبراير/ شباط الماضي أن خليفته سيتم اختياره عبر انتخابات ديمقراطية. غير أن بوتين احتفظ بحقه "كمواطن روسي" في إعلان تأييده لمرشح بعينه، مؤكدا أن ذلك سيتم فقط في الفترة الرسمية للحملات الانتخابية.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: