إثيوبيا تتهم إريتريا باختطاف سياح والجيش يتولى عمليات البحث
آخر تحديث: 2007/3/4 الساعة 00:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/15 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية الأميركية تطالب بتركيب روافع جديدة في ميناء الحديدة على البحر الأحمر
آخر تحديث: 2007/3/4 الساعة 00:01 (مكة المكرمة) الموافق 1428/2/15 هـ

إثيوبيا تتهم إريتريا باختطاف سياح والجيش يتولى عمليات البحث

صورة أرشيفية لجنود إثيوبيين مصاحبين لبعثة سياحية في منخفض عفر (الفرنسية)

اتهم مسؤول إثيوبي القوات الإريترية باختطاف خمسة أوروبيين و13 إثيوبيا مساء الخميس ونقلهم إلى مخيم عسكري قرب الحدود الإريترية.
 
وتضاربت الأنباء في وقت سابق حول تعرض مجموعتين من السياح -تتكون من سبعة فرنسيين وخمسة بريطانيين- لعملية خطف على يد مجهولين في منطقة نائية على الحدود الإثيوبية الإريترية.

وقال رئيس منطقة عفر الإقليمية إسماعيل علي سيرو لرويترز إن المختطفين نقلوا إلى منطقة ويما في إقليم عصب في إريتريا.
 
وأضاف أن الخاطفين "قدموا من معسكر تدريبي تابع للجيش في إريتريا وأحرقوا أربع سيارات ومنزلين قبل أن يغادروا مع المجموعة المختطفة".
 
عمليات بحث
في الأثناء قال مصدر قريب من الحكومة الإثيوبية لوكالة الأنباء الفرنسية إن الجيش الإثيوبي يتولى عملية البحث عن المفقودين.
 
مسؤول: من الصعب استخدام المروحيات في المنطقة التي اختطف فيها السياح (الفرنسية- أرشيف)
وأضاف المسؤول أنه "تم نشر عناصر في المنطقة مع عتاد" دون أن يحدد عدد الجنود الذين تم إرسالهم.
 
واعتبر المسؤول أنه "يصعب استخدام مروحيات في هذه المنطقة بسبب ارتفاع الحرارة ووعورة الأرض.
 
يذكر أن منخفض عفر يعتبر واحدا من أكثر مناطق الأرض انخفاضا وارتفاعا في درجة الحرارة ويجتذب محبي المغامرات.
 
وفد بريطاني
من جهتها أرسلت وزارة الخارجية البريطانية وفدا من ستة أعضاء من كبار مسؤوليها إلى إثيوبيا اليوم لتكثيف الجهود الدبلوماسية للإفراج عن رعاياها.
 
وقالت مصادر إن وفدا صغيرا من العاملين في السفارة البريطانية توجه جوا بالفعل إلى مدينة ميكيل شمالي البلاد حيث أقرب مطار للمنطقة التي فقد فيها السياح.
 
وامتنع مسؤولون بوزارة الخارجية البريطانية في لندن عن التصريح بأن الوفد الذي أرسل يضم مفاوضين بشأن المفقودين.
المصدر : وكالات